الأربعاء 13 نوفمبر 2019
جرائم

الدرك الملكي يفكك شبكة لترويج كحول "مدرحة" بالدارالبيضاء

الدرك الملكي يفكك شبكة لترويج كحول "مدرحة" بالدارالبيضاء

بعد تحقيقات دامت عدة شهور، تمكنت عناصر الدرك الملكي 2 مارس بالدار البيضاء من النجاح في إفشال عملية تهريب واسعة النطاق لكحول صيدلانية تقف وراءها شبكة كبيرة. وحسب مصادر مطلعة فإن الكميات المهربة مصدرها سبتة ومليلية المحتلتين، حيث كانت تسلم الكميات المهربة من الكحول الى شركتين تمارسان التحايل واستعمال منتجات مهربة للتهرب من أداء الرسوم الجمركية وربح مبالغ مذهلة، وهو ما يتنافى مع المنافسة المشروعة ودون استحضار آثارها على صحة المستهلك.

وفي هذا الإطار، تم إلقاء القبض على سائق سيارة من نوع سيتروين لحظة تسليمه للكحول المهربة الى شركة موجودة بأولاد زيان، وفي هذا الإطار أصدر وكيل الملك تعليماته الى الدرك الملكي المكلف بهذه العملية بمتابعة التحقيقات بتعاون مع عناصر الجمارك، حيث تم على إثر ذلك إصدار قرار بإغلاق وختم المؤسسة المعنية.

وفي سياق هذه الإجراءات، تمت عملية معاينة كميات مخزنة تقع في مستودعات بضواحي البيضاء بتيط مليل وأهل لغلام ولمكانسة بحضور المتهم الرئيسي، حيث تم العثور على كميات كبيرة من زجاجات الكحول من علامات تجارية مختلفة، ومازالت التحقيقات جارية لتحديد أماكن تخزين باقي الكحولة المهربة.

كما انتقلت عناصر الدرك الملكي الى مقر شركة الموجودة بالحي الصناعي بوسكورة حيث تم ضبط العديد من المخالفات وضمنها عدم التوفر على رخصة للتقطير ومخالفات أخرى، ليتم اتخاذ قرار إغلاق المؤسسة  وختمها من طرف كل من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وعناصر الجمارك.