الأحد 18 نوفمبر 2018
فن وثقافة

الطريقة العيساوية تحل بالدار البيضاء في أول مهرجان لها وبنكهة دولية

الطريقة العيساوية تحل بالدار البيضاء في أول مهرجان لها وبنكهة دولية الفنان العيساوي عبد الله اليعقوبي

رفع الستار مساء يوم الخميس 19 أبريل 2018 بالدار البيضاء، عن المهرجان الأول للطريقة العيساوية، بتنظيم أمسية موسيقية حملت توقيع الفنانين عبد الله اليعقوبي (عيساوة فاس/ المغرب) وبدر رامي (سوريا) وفرانسوا ليندمان (سويسرا).

وخلال حفل الافتتاح، الذي حضره والي جهة الدار البيضاء سطات عبد الكبير زهود، وشخصيات تنتمي لعوالم الاقتصاد والفن والثقافة، أتحف هؤلاء الفنانين، الذين يمثلون اتجاهات موسيقية مختلفة، الحضور بباقة موسيقية غنية تقاطعت فيها النغمات الموسيقية والكلمة الهادفة .

وكان القاسم المشترك بين هؤلاء الفنانين، الذين تفاعل الحضور معهم كثيرا، هو قدرة أعمالهم الفنية على النفاذ إلى الوجدان لأنها تحمل شحنة روحية ووجدانية تصعب مقاومتها، ولأنها حملت الجديد المتمثل في مزجها بموسيقى وثقافة عيساوة .

وجرى تكريم محمد القباج (رئيس سابق لجمعية فاس سايس)، و‘دريس العلوي المدغري، إضافة إلى الفنان السويسري فرانسوا ليندمان، حيث تسلم كل منهم درع المهرجان.

ويتضمن برنامج المهرجان عقد ملتقى خاص بالطريقة العيساوية ومساهمتها في التربية ونشر قيم الحب والأخوة، بمشاركة مجموعة من الخبراء والباحثين من المغرب العربي .

كما يشمل تنظيم سهرات صوفية تنشطها مجموعة من فرق عيساوة من مختلف جهات المغرب والمغرب العربي، إلى جانب مشاركة فنانين عالميين مشهود لهم بالبعد الروحي في علاقتهم بقيم الطريقة.
المهرجان، الذي ستنتهي أشغاله يوم السبت 21 أبريل 2018، هو من تنظيم جمعية فاس سايس (فرع الدار البيضاء) تحت شعار "فكر وثقافة وممارسة".