الأربعاء 14 نوفمبر 2018
كتاب الرأي

عزيز الدروش: الصحراء مغربية ولا مجال للمزايدة

عزيز الدروش: الصحراء مغربية ولا مجال للمزايدة عزيز الدروش، المرشح للأمانة العامة لحزب التقدم والاشتراكية

أصحاب الطبول والمزامير خرجوا يطبلون ويزمرون كعادتهم عند كل تصويت مجلس الأمن الدولي على قرار بإبقاء بعثة المينورسو لمدة سنة واحدة في الصحراء المغربية وبصعوبة بالغة هده المرة. إذن يجب علينا أن نشمر على سواعدنا وأن نراجع دروسنا جيدا هده المرة لأن المعركة كانت صعبة. ونستعد لمعركة أبريل من كل سنة بالاعتماد على اللاعب المحلي عوض اللاعب المحترف الذي لا يهمه سوى مصالحه ومصالح فريقه أما اللاعب المحلي النظيف الشريف و الوطني الصادق يهمه المغرب وشعبه و أراضيه.

يجب علينا أن نقطع مع كل اللاعبين المحليين المفسدين و الانتهازيين لأنهم غير معنيين بالوطن والشعب والأرض، بل معنيين بمصالحهم الشخصية والزمرة المحيطة بهم لأنهم لا يجتهدون ولا يبدعون في حل المشاكل الوطن، بل يجتهدون في تطبيق الأوامر لإرضاء المأمور للحفاظ على مصالحهم ومتوقعاتهم لأنهم كانوا سببا من أسباب ارتكاب أخطاء معالجة القضية الوطنية لعدم إبدائهم بأي رأي أو موقف فيما يخص الاستفتاء الذي كان خطا كبيرا في اعتقادنا. لا نقبل أن يستفتينا أحد في الصحراء المغربية لأنها جزء منا ونحن جزء منها، أما في ما يخص الحكم الذاتي هو الآخر خطأ بقبوله لأن النخب التي تحدثنا عنها لا تفكر في مصلحة الوطن بل تفكر في مصالحها ونهب ثروات هذا الوطن واكتفائها بالتطبيل والتزمير فقط، لا يمكن أن نعطي الحكم الذاتي لمنطقة غير أخرى لأن مقترح الحكم الذاتي يمكن أن يؤول وأن تستغل حسن نية المملكة المغربية من طرف بعض الانتهازيين والمرتزقة لتطالب بالانفصال بعد تمكنهم وتموقعهم وتغلغلهم في الصحراء المغربية (ألي تيحسب بوحدوا تيشيط ليه) الجهوية هي الحل في المملكة المغربية أي 12 جهة.

لسد الطريق على كل المؤامرات الخارجية والداخلية على وطننا الحبيب للخروج من هذه المشاكل نطرح ما يلي:

* قضاء نزيه ومستقل

*انتخابات أكتوبر بلوائح جهوية لقطع الطريق على كل الكائنات الانتخابية والمفسدين والانتهازيين في كل ربوع المملكة وخصوصا الصحراء المغربية

* دمقرطة الحياة السياسية

* دولة المؤسسات

*أحزاب المؤسسات – قوية وجريئة

* توزيع ثروات الوطن على جميع المغاربة

* خلق بيئة ملائمة ونظيفة من أجل التنافس بين كل المواطنين على حد سواء

*حرية كرامة عدالة اجتماعية

* محاربة الفساد والاستبداد

تلكم هي المداخل الأساسية للتصدي لكل المتآمرين على هذا الوطن و الوطن متسع للجميع.