الأربعاء 15 يوليو 2020
مجتمع

مؤسسة الشهيد أيت الجيد بن عيسى تتصدى لخطاب العنف والكراهية والتطرف

مؤسسة الشهيد أيت الجيد بن عيسى تتصدى لخطاب العنف والكراهية والتطرف

توصل موقع "أنفاس بريس" ببلاغ صادر عن مؤسسة الشهيد أيت الجيد بن عيسى للحياة ومناهضة العنف، حيث من خلاله الإطارات السياسية والحقوقية التي ساهمت في إنجاح الذكرى 23 لاستشهاد الرفيق أيت الجيد بن عيسى بمسقط رأسه بدوار تزكى أدويلول بإقليم طاطا. وقد سجل بلاغ المؤسسة بأسف شديد تنامي مظاهر العنف والإرهاب وخطاب الحقد والكراهية بالحقل السياسي المغربي، فضلا عن الحملات المسعورة بمواقع التواصل الاجتماعي التي تقودها كتائب حزب العدالة والتنمية ضد معارضيها وبعض رموز الحركة الحقوقية والثقافية، والتي تستعمل فيها لغة الترهيب والتكفير ـ حسب نفس البلاغ ـ الذي تناول تدوينة مدير مقر شبيبة حزب العدالة والتنمية (ع / ص) الداعية إلى القتل مباشرة والتحريض عليه والإشادة والتشهير به.

وفي نفس السياق طالبت مؤسسة الشهيد أيت الجيد من خلال مجلسها الإداري كل من وزير العدل والحريات ووزير الداخلية بفتح تحقيق في الموضوع، وأعلن بلاغ المؤسسة عن إعدادها لمبادرة وطنية تحت شعار "زيرو إرهاب وزيرو تطرف" موجه إلى كل المؤمنات والمؤمنين بمغرب الديمقراطية والحداثة وحقوق الإنسان، سيعلن لاحقا عن مضمونها في ندوة صحفية خلال النصف الثاني من شهر غشت الجاري.

وفي ختام ذات البلاغ، أعلنت مؤسسة الشهيد أيت الجيد عن انخراطها في عملية ملاحظة الإنتخابات التشريعية المقبلة من خلال التركيز أساسا على محور "العنف وخطاب الحقد والكراهية".