الأربعاء 26 سبتمبر 2018
اقتصاد

احتفالا "بساعة الأرض"، اتصالات المغرب تدعو إلى إطفاء الأضواء

احتفالا "بساعة الأرض"، اتصالات المغرب تدعو إلى إطفاء الأضواء

تجدد اتصالات المغرب التزامها في مكافحة تغيرات المناخ، وتشارك للمرة الثانية على التوالي في التظاهرة الدولية "ساعة الأرض" يوم السبت 24 مارس 2018 في الساعة الثامنة والنصف ليلا. وتشارك اتصالات المغرب في تظاهرة "ساعة الأرض 2018"، ساعة يدعى خلالها المواطنون والسلطات العامة والفاعلون الاقتصاديون لإطفاء الأضواء لتشجيع توفير الطاقة، وبالتالي مكافحة تغير المناخ. وعلى غرار العديد من البنايات الكبيرة، ستنطفئ أضواء برج اتصالات المغرب، خلال يوم السبت، من الساعة الثامنة والنصف إلى التاسعة والنصف. كما سيتم إطفاء العلامات التجارية المضيئة للوكالات التجارية وبقية مباني شركة اتصالات المغرب إلى جانب الأضواء والأجهزة غير الضرورية.

وقررت اتصالات المغرب إشراك العاملين بها عبر دعوتهم إلى المشاركة في هذا الحدث العالمي. وتعتبر "ساعة الأرض" أو ''ساعة من أجل الأرض'' حدثا سنويا يقام في السبت الأخير من شهر مارس كل سنة، بمبادرة من الصندوق العالمي للطبيعة (WWF)، يتم خلاله إطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية لمدة ساعة واحدة، وذلك للتوعية بتأثير العادات الاستهلاكية بغرض تغييرها بشكل يخدم التنمية المستدامة.

وتلتزم اتصالات المغرب في حماية البيئة منذ سنوات، من خلال نهج سياسة بيئية مبنية على عدة التزامات تدور حول الحد من تأثير أنشطتها على المناخ وحول التعبئة لحمايته، كمساندة للمجتمع المدني لمواجهة التحديات البيئية الكبرى من قبيل التغيرات المناخية والتنوع البيولوجي.