الأربعاء 12 ديسمبر 2018
مجتمع

محمد الهيني: بعد استجماع المعطيات أعلن استعدادي للوقوف مع  ضحايا بوعشرين

محمد الهيني: بعد استجماع المعطيات أعلن استعدادي للوقوف مع  ضحايا بوعشرين الأستاذ محمد الهيني وتوفيق بوعشرين

في سياق محاكمة توفيق بوعشرين، مدير نشر "أخبار اليوم"، المتابع باتهامات ثقيلة جدا كالاتجار بالبشر والاغتصاب والتحرش الجنسي وما إلى ذلك، والتي تجرى أطوارها اليوم 8 مارس 2018 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء كتب الحقوقي محمد الهيني تدوينة تتعلق بهذا الموضوع معلنا مساندته وتضامنه مع ضحايا بوعشرين واستعداده للوقوف بجانبهن. في ما يلي نص التدوينة:

"بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

وصلة بمحاكمة بوعشرين من أجل الاتجار في البشر والاغتصاب والتحرش الجنسي

وبعد استجماع المعطيات حول ملف المتابعة

وتبعا للاستماع لبعض الضحايا ودفاعهن وبعض الصحفيين والصحفيات المقربين من المعني

وعلاقة بالأخبار المنشورة في صحيفة وموقع المعني حول إقراره بمضمون التسجيلات والفيديوهات ناعيا عليها فقط عدم مشروعية إجراءاتها

وحيث أن المعني مدان سابقا بحكم نهائي لا تعقيب من أجل أفعال النصب والاحتيال وعوقب من أجلها بستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ

وحيث بالنظر لخطورة الأفعال موضوع المتابعة وللقرائن التي تؤيد صحتها وانتقال المعني من الاحتيال المالي إلى الاحتيال الجنسي، ومساسه بشرف الضحايا وكرامتهن المضمونة دستوريا ودوليا

وحيث أن الافعال لا علاقة لها بقانون الصحافة لا من قريب،  ولا من بعيد

وحيث أن المعني، كان يقدم دروسا في الأخلاق والقيم واستهان بها أشد، استهانة

وحيث أن المعني، كان يصوب، مدفعية قلمه لكل الاحرار والشرفاء ممن يعارضون أو يختلفون مع تيار الإسلام السياسي المتطرف

وحيث أن الصمت أو الحياد في القضايا الحقوقية جريمة لا تغتفر

أعلن أنا محمد الهيني بصفتي الحقوقية، ولست قاضيا ولا ممثل الادعاء العام، مساندتي وتضامني المطلق مع ضحايا بوعشرين، واستعدادي للوقوف بجانبهن، معلنا تثميني لشجاعتهن وبسالتهن في البوح بتقديم الشكايات والإبلاغ عما تعرضن له...".