الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
جالية

ألف هجوم على المسلمين ومساجدهم في عام واحد بألمانيا

ألف هجوم على المسلمين ومساجدهم في عام واحد بألمانيا مسجد ببرلين (أرشيف)

قالت وزارة الداخلية الألمانية إن نحو ألف هجوم استهدف مسلمين ومساجد وخلف 33 مصابا في البلاد خلال 2017، ما يعكس حجم الاحتقان السياسي في البلد، الذي استقبل أكبر نسبة من اللاجئين السوريين خلال السنوات الماضية.

وجاءت الإحصائيات، التي كُشف عنها يوم السبت 3 مارس 2018، في معرض رد الداخلية الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب اليسار، ونشرتها صحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية.

وأشارت الداخلية الألمانية إلى أن السلطات وثقت 950 هجوما على الأقل على مسلمين ومنشآت إسلامية مثل المساجد خلال عام 2017. لكن نشطاء في الجالية المسلمة في ألمانيا قالوا إن الإحصائيات لم تحصر جميع الجرائم.

وبدا الشارع الألماني منقسما بشأن استقبال اللاجئين، خاصة في ظل الحرب الأهلية السورية المستعرة منذ نحو 8 سنوات. وأحرز اليمين المتطرف تقدما غير مسبوق في الانتخابات التي جرت في سبتمبر الماضي وحصل على 13% من أصوات الناخبين، فيما عده مراقبون حينها دليلا على الغضب من سياسات الهجرة.

وأشارت صحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ"، في عدد أمس السبت، إلى أن الإحصائيات الرسمية أظهرت تعرض مساجد ومنشآت إسلامية أخرى لنحو 60 هجوماً وعمليات تلطيخ وتدنيس.

ووفقاً للبيانات، التي نشرها موقع "دويتشه فيله"، فإن الجناة في جميع الحالات تقريبا من اليمينيين المتطرفين، ولا توجد بيانات للمقارنة تعود إلى عام 2016، حيث لم تبدأ السلطات الألمانية في رصد الجرائم المعادية للإسلام بشكل مستقل عن الهجمات المناهضة للمهاجرين، إلا منذ مطلع عام 2017.

ومن بين الجرائم التي شملها الحصر التحريض ضد المسلمين أو اللاجئين المسلمين على الإنترنت (ما يعرف بتعليقات الكراهية على الإنترنت)، وخطابات تهديد واعتداءات على نساء يرتدين الحجاب أو رجال مسلمين في الشوارع.