الأربعاء 24 يوليو 2019
اقتصاد

هشام حسيني: مبادرة "4 أفريكا" تؤتي ثمارها بفضل عجلة المغرب الرقمية التي لا ترضى التوقف

هشام حسيني: مبادرة "4 أفريكا" تؤتي ثمارها بفضل عجلة المغرب الرقمية التي لا ترضى التوقف هشام عراقي حسيني
نوه المدير العام لـ"مايكروسوفت المغرب"، هشام عراقي حسيني، بالمستوى التكنولوجي الذي بلغته المملكة، والمكانة التي صارت تحتلها قياسا بدول الجوار أو حتى عالميا، مضيفا في لقاء نظم اليوم، الثلاثاء 27 فبراير 2018، بمناسبة تخليد الذكرى الخامسة لإطلاق مبادرة "4 أفريكا"، أن كل ما تحقق ليس سوى إشارات لما هو مخطط إنجازه مستقبلا في ظل توافر شريحة شبابية لها من الطاقات التقنية و مواهب الذكاء الرقمي ما يضمن الإعتماد عليها لبلوغ الأفضل.
ومن جهتها، سلطت المديرة الإقليمية للمبادرة، أمروتي عبد الله، الضوء على مختلف النتائج التي أثمرتها "4 أفريكا" منذ رؤيتها النور سنة 2013، وكيف ساهمت بشكل جوهري في دفع العجلة المعلوماتية الإفريقية لتحاكي نظيراتها الأوروبية والأسيوية. لتردف متفائلة كون جميع المعطيات تنبؤ بأن الآتي أزهر، كما تبشر بعطاء أرقى وأنجع. هذا، وساقت أمروتي نموذج المغرب كبلد يستحق الإقتداء بمجهوداته، بعد أن أشادت بما له من كفاءات لا تدخر تضحية في سبيل منح موطنها الصورة الأمثل، وعبر هذه الأخيرة تلميع سمعة القارة الإفريقية ككل.
وللإشارة، وفق ما استخلص من نقاشات اللقاء، فإن مبادرة "4 أفريكا" تعمل بالمغرب مع شركات ناشئة مختارة ضمن حاضنة الأعمال "تكنوبارك" عبر تزويدها ببرمجيات وخدمات ودعم تقني مجاني. كما تشتغل جنبا إلى جنب مع طلاب الجامعات، وكذا باقي الشركاء المحليين من أجل تطوير مهاراتهم التقنية والعملية. علما أنه، وبفضل برنامج "ماي سكيلز 4 أفريكا"، تلقت أكثر من 80 مؤسسة اجتماعية تقودها نساء، سنة 2017، الدعم اللازم لبناء وإطلاق استراتيجيات لتنمية أعمالها.
وعلى الصعيد القاري، تضم مبادرة "4أفريكا" اليوم، 15 مشروع اتصال عبر المساحات البيضاء لطيف البث التلفزيوني ضمن ستة بلدان. فيما دربت أزيد من 775,000 مواطن عبر أكاديميتها الافتراضية، وربطت أكثر من نصف مليون شركة صغيرة ومتوسطة بالإنترنت، علاوة على توفير فرص عمل لـ 90 في المائة من خريجي برنامجها التدريبي. وليس ذلك فحسب، بل أطلقت 14 مركز "آبفاكتوري" لتطوير التطبيقات حتى يستفيد منها المطورون في تسع دول، مع دعم 158 من الشركات الناشئة في الحصول على تمويل مشترك بقيمة إجمالية بلغت 5.1 مليون دولار أمريكي.