الأحد 18 نوفمبر 2018
مجتمع

الدكتورة أزماني: حجم الاتهامات ضد بوعشرين وفظاعتها تجعلنا نستشعر الكثير من الرعب

الدكتورة أزماني: حجم الاتهامات ضد بوعشرين وفظاعتها تجعلنا نستشعر الكثير من الرعب الدكتورة أمينة أزماني، و توفيق بوعشرين
 
قالت الدكتورة أمينة أزماني، العميدة السابقة لكلية العلوم والتقنيات بطنجة،لـ "أنفاس بريس"، أن ثمة تفاقم في حالات الاستغلال الجنسي للنساء ببلادنا. وثمة مؤشرات عديدة تبرز التنامي الحاصل في حالات اغتصاب فتيات ونساء بشكل يدعو إلى دق ناقوس الخطر.
و أضافت أنه، بالنسبة للتهم المنسوبة للصحافي توفيق بوعشرين، المرتبطة بـ "الاغتصاب والاستغلال الجنسي.."وغيرها..طبعا أنا لست في موقف يسمح لي لا بإدانته ولا بتبرئته،لأن ذلك من اختصاص القضاء وحده.
لكن حجم هذه الاتهامات وفظاعتها،يجعلنا نستشعر الكثير من الرعب،ونتساءل بمرارة:
- لماذا تتعرض النساء المغربيات لأبشع أنواع الاستغلال في ظل مقولات عن وجود حماية قانونية..!؟!؟
- كيف يمكن أن نصون فتياتنا ونسائنا من الوقوع ضحايا لكل من تسول له نفسه ارتكاب جرائم بهذا الشكل المتسم بكل معاني الفظاعة..!!
أتمنى أن تكون مجمل الاتهامات الخطيرة الموجهة للصحافي توفيق بوعشرين غير صحيحة.
لأن عكس ذلك سيجعلنا نفقد الثقة تماما في أصحاب الآراء من الصحافيين والمثقفين..!!
باعتباري ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق النساء في كل المجالات،وباعتباري مثقفة أكاديمية، فإني أعبر عن استهجاني الشديد لهذا التردي الأخلاقي الذي سقط فيه مجتمعنا على هذا النحو المستفز للغاية.
تفأجأت جدا،كما تفاجأ الكثير غيري،باعتقال مدير نشر يومية "أخبار اليوم"،وتوجيه اتهامات كثيرة ومروعة وخطيرة له تمس الأخلاق في صميم صميمها.
ولم أمنع نفسي من الاستغراب والاندهاش.وإن كنت أمنع عن نفسي إصدار حكم مسبق على الرجل.لأن المتهم بريء إلا أن تتأكد الاتهامات الموجهة إليه وتثبت إدانته.
وأعود وأوضح أنني أتمنى أن تتأكد براءة الصحافي توفيق بوعشرين من التهم المنسوبة إليه،حتى لا تكون صدمة الناس كبيرة وفظيعة..!!