السبت 22 سبتمبر 2018
فن وثقافة

بعد غيبة طويلة: المخرجة فاطمة الجبيع تعود للقناة الأولى من "وراء المرآة"

بعد غيبة طويلة: المخرجة فاطمة الجبيع تعود للقناة الأولى من "وراء المرآة" المخرجة فاطمة الجبيع والممثلان مصطفى اهنيني (يمينا) ورضوان كنانة

تشرف المخرجة فاطمة الجبيع على تصوير المشاهد الأخيرة من الفيلم التلفزيوني "وراء المرآة"، المنتظر تقديمه على القناة الأولى في رمضان المقبل، وهو فيلم تلفزيوني تمَّ اختياره من طرف لجنة الانتقاء، في طلبات العروض الخاصة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وفي اتصال لـ "أنفاس بريس" بالفنانة والمخرجة فاطمة الجبيع، صرحت أن الفيلم التلفزيوني "وراء المرآة" ينتمي لنوعية الأفلام البوليسية، التي تتخذ من تيمة كشف خيوط وقوع جريمة موضوعا لها، وفضلت عدم الحديث عن تفاصيل القصة، لكي تترك عنصر التشويق للمشاهدين. وأفادت أنها سعيدة باشتغالها رفقة نخبة من الممثلين المتمرسين. مشيرة إلى أول تنسيق واشتغال بينها وبين مدير التصوير (فاضل اشويكة)، حيث أشادت باحترافيته وأخلاقه العالية.

وفي جوابها عن ظروف غيابها الطويل عن المشهد التلفزيوني بعد صدور دفتر التحملات، أفادت "الجبيع" أن من طرائف هذا الغياب، إعادة بث مجموعة من البرامج والسيتكومات، التي قامت بإخراجها في السابق، حيث أكدت أنها كانت تجد مفارقة غريبة في تغييبها وإعادة بث مسلسلات وسيتكومات، قامت بإخراجها في فترة ما قبل صدور دفتر تحملات القطب العمومي. كما أكدت مخرجة فيلم "وراء المرآة" أنها لم تفقد يوما الأمل في ممارسة مهنة الإخراج، التي تخصصت فيها بعد تدرجها في الميدان الفني من ممثلة إلى مساعدة في الإخراج وصولا إلى مهمة الإخراج.

وفي حديثها عن أجواء التصوير أكدت "الجبيع" أن فريق العمل متجانس ومتعاون، بداية من إدارة القناة وشركة الإنتاج والمؤلف والممثلين والتقنيين، إذ أوضحت أن جو الاحترام والعمل الاحترافي الجاد، ساد جميع مراحل إنجاز الفيلم إلى غاية كتابة هذه السطور.

وفي ختام تصريحها وجهت "فاطمة الجبيع" نداء للجمهور المغربي المتعطش للإنتاج التلفزيوني المحلي، لتشجيع الفنانين المغاربة المنتمين للجيل السابق والحالي والإقبال على مشاهدة المنتوج الفني الوطني وانتقاده بحرية وإبداء الرأي بكل تجرد بعيدا عن الحسابات الضيقة، مبرزة أن الحكم في تقييم الأعمال الفنية يبقى دائما للجمهور إضافة إلى النقاد المتخصصين.

تجدر الإشارة أن الفيلم التلفزيوني "وراء المرآة" من تأليف عبد الإله الحمدوشي وبطولة مجموعة من الأسماء الفنية المغربية: محمد خيي، ثوريا العلوي، فاطمة الزهراء بناصر، حميد باسكيط، رضوان كنانة، مصطفى اهنيني، كريم الدكالي، أمين بنجلون، ملاك نوا...