الاثنين 22 إبريل 2019
اقتصاد

هذه هي النتائج السنوية لمجموعة القرض العقاري والسياحي

هذه هي النتائج السنوية لمجموعة القرض العقاري والسياحي أحمد رحو، رئيس مجموعة القرض العقاري والسياحي
واصلت مجموعة القرض العقاري والسياحي؛ نمو مؤشراتها المالية، خلال سنة 2017 بالرغم من المراجعة الضريبية التي خضعت لها المجموعة. إذ بلغت حصة المجموعة من النتيجة الصافية 435.7 مليون درهم بارتفاع 0.3 في المائة، ومن دون احتساب وقع المراجعة الضريبة فإن هذه النتيجة كانت ستكون 484.5 مليون درهم. وسجلت المجموعة ناتجا بنكيا صافيا موطدا بلاغ أزيد من ملياري درهم وذلك بارتفاع نسبته10,2 في المائة، هذا ما أعلنه، أحمد رحو، رئيس مجموعة القرض العقاري والسياحي، يوم الخميس 15 فبراير 2018 بالدار البيضاء.
وارتفعت كل من النتيجة الصافية لصوفاك التابعة لمصرف سياش بنسبة 32.8 في المئة، وودائع زبناء المجموعة خلال العام الماضي بنسبة12,3 في المائة، مسجلة 31,9 مليار درهم، فيما ارتفعت القروض الممنوحة للزبناء بنسبة 9,9 في المائة، مسجلة 40,3 مليار درهم . وأوضح رحو أن هذه النتائج تحققت بفضل سياسة القرب التي تنتهجها المجموعة التي انخرطت منذ سنوات في التحول الرقمي، حيث أطلقت خدمات مبتكرة، بهدف تسهيل ولوج الزبناء إلى خدمات "السياش". إلى جانب ذلك افتتحت المجموعة 10 وكالات جديدة تابعة للقرض العقاري والسياحي ليصل عدد وكالات شبكتها البنكية 267 وكالة، إضافة إلى خاق مركز علاقات الزبناء.
وبخصوص التمويلات التشاركية، أشار رحو إلى أن مجموعة القرض العقاري والسياحي كانت سباقة في إطلاق فرعها "بنك أمنية" للتمويلات التشاركية، وشرعت في تسويق المنتوج الذي خرج إلى حيز الوجود "المرابحة العقارية" دون انتظارخروج التأمين التكافلي، مضيفا أن تأخر إخراج القوانين المتعلقة بالمنتجات المالية للأبناك التشاركية ساهم في تعثر نشاط هذه البنوك". ودعا رحو الحكومة إلى إيجاد حلول لإشكالية التمويل التشاركي للسكن الاجتماعي حتى يستفيد الزبائن من الإعفاء على الضريبة على القيمة المضافة.