الأربعاء 26 سبتمبر 2018
مجتمع

رغم المنع.. منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب يتشبث بعقد ندوة 20 يناير

رغم المنع.. منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب يتشبث بعقد ندوة 20 يناير الندوة المعنية تتعلق بموضوع الحراك وسؤال الديمقراطية وحقوق الإنسان


شددت التنسيقية العامة لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب، على أنها متشبثة بحقها في عقد الندوة التي يعتزم المنتدى تنظيمها يوم السبت 20 يناير 2018. وذلك نظرا لأهميتها في هذه الظرفية التي تقتضي، بحسب بيان التنسيقية، تكاثف جهود الحركة الحقوقية والديمقراطية من أجل التفكير بشكل جماعي في مفردات الحل "لما نشهده من احتقان اجتماعي، وما يصاحبه من  انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان".

وأضاف البيان الذي توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن قرار التنسيقية هذا أتى بعد توصلها بقرار المنع  الشفوي الذي أبلغه باشا مدينة الحسيمة لعضو التنسيقية العامة، عقب أن امتنع عن تسلم الإشعار بالندوة. وهو الإجراء الذي استنكرته، واصفة إياه بالتعسفي الذي يعكس مرة أخرى مستوى التردي والتراجعات التي يعرفها مجال الحقوق والحريات في المغرب.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الندوة المذكورة تتعلق بموضوع الحراك وسؤال الديمقراطية وحقوق الإنسان،  ويتوقع أن تعرف حضور ومشاركة مختلف الطيف الحقوقي والديمقراطي الجهوي والوطني.