السبت 23 يونيو 2018
موضة وجمال

جديد موضة الملابس الداخلية.. سروال مزود بقفل وكاميرا وزر الطوارئ

جديد موضة الملابس الداخلية.. سروال مزود بقفل وكاميرا وزر الطوارئ الإحصاءات الرسمية تشير إلى وقوع حادثة اغتصاب بالهند كل 22 دقيقة

تحرص الفتيات عادة على البحث عن الملابس الداخلية الأكثر راحة، أو إثارة. لكن المواصفات في الهند مختلفة؛ إذ تتساءل الفتيات قبل شراء الملابس الداخلية؛ هل هي "محصنة" ومزودة بما يكفي من "أجهزة الحماية"؟ وهل بها جهاز إنذار على اتصال بالـGPS؟ أو ربما هكذا!

إذ تشير الإحصاءات الرسمية إلى وقوع حادثة اغتصاب بالهند كل 22 دقيقة، كما تكررت في السنوات الأخيرة العديد من حالات الاغتصاب الجماعي، فيما تلجأ العديد من النساء إلى الصمت؛ خشية العار في نظر الرجال والمجتمع.

أما المسؤولون والسياسيون في البلاد، فإنهم ينكرون المشكلة أو يقللون منها؛ إذ قال رئيس الوزراء الهندي، بالفعل، تصريحات مثل: "هذه حوادث فردية وليست شائعة".
ولأن كثيرات من هؤلاء النساء لا يستطعن الدفاع عن أنفسهن، خاصة في حالات الاغتصاب الجماعي، قررت إحدى الفتيات تغيير هذا الواقع. لذا، اخترعت الفتاة الهندية سينو كوماري، التي تبلغ من العمر 19 عاما، سلاحا خاصا جدا، تستطيع به المرأة أخيرا الدفاع عن نفسها.

وسوف يكون السروال الداخلي للمرأة والذي وبلغت تكلفته الإجمالية نحو 600 درهم، مزودا بقفل؛ حتى لا يستطيع أحد سحبه للأسفل، كما تسجل كاميرا الفيديو الشخص المهاجم. بالإضافة إلى ذلك، هناك زر طوارئ، تستطيع المرأة الضغط عليه في حالة تعرضها للتحرش. وبهذه الطريقة، يمكن لهذه السراويل النسائية "المدرعة" صد أي هجوم.