الأربعاء 26 يونيو 2019
مجتمع

"التماسيح" تسمح بتدشين حديقة الصباريات في قلب منتزهها بأكادير

"التماسيح" تسمح بتدشين حديقة الصباريات في قلب منتزهها بأكادير منتزه التماسيح ومشهد من حديقة الصباريات

تم مساء أمس اليوم الثلاثاء 9 يناير 2018، تدشين حديقة الصباريات، أو ما يعرف بـ "نباتات المناطق الجافة"، التي تقع في قلب منتزه "كروكوبارك" (حديقة التماسيح)، الذي فتح أبوابه في وجه زوار مدينة أكادير وساكنتها أواخر شهر يونيو 2015.

وأوضح، لوك فوجيغول، مصمم "كروكوبارك" أن تدشين هذه الحديقة يندرج في إطار مخطط التوسعة الذي أطلقه القائمون على هذا المنتزه بعد مضي سنتين ونصف على تشييده، الشيء الذي أعطى قيمة مضافة نوعية للمقومات المميزة لأكادير كوجهة سياحية ذات صيت عالمي. مضيفا في تصريح صحفي، أن الحديقة الجديدة تتيح للزوار إمكانية التعرف على أزيد من 350 نبتة من فصيلة الصباريات التي تم جلبها من مناطق مختلفة عبر العالم تمتاز بمناخها الجاف. مشيرا إلى أن هذه النباتات، التي تم توزيعها عبر المجال الترابي للحديقة وفق تصميم جمالي متميز يمتد على مساحة 4 آلاف متر مربع، ضمنها نبتات يقارب عمرها 50 سنة، كما أن البعض منها يصل علوها حوالي 5 أمتار.

ومما يزيد حديقة الصباريات التابعة لمنتزه "كروكوبارك" بهاء، أن البعض من هذه النباتات نادرة، إضافة إلى كون مجموعة من "السلاحف العملاقة" تختال بين هذه النباتات.

للإشارة فإن منتزه "كروكوبارك"، الذي يمتد على مساحة أربع هكتارات، يقع على مشارف مدينة أكادير، وسط أشجار الأركان، حيث يحتضن هذا المنتزه أزيد من 300 تمساح، إلى جانب أربع حدائق موضوعاتية. وقد كلف إنجاز هذه المنشأة البيئية الفريدة من نوعها بالمغرب استثمارا ماليا تصل قيمته حولي 40 مليون درهم.