الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مجتمع

في مرافعة للاتحاديين. تجاوز وعاء 762 هكتار خط أحمر بتارودانت

في مرافعة للاتحاديين. تجاوز وعاء 762 هكتار خط أحمر بتارودانت مقر عمالة إقليم تارودانت

توصلت جريدة "أنفاس بريس" من طرف الفريق الاتحادي، بملف يتضمن كرنولوجيا اقتناء وتحفيظ عقار/ أرض فلاحية تسمى بـ "سطاح المدينة"، البالغة مساحته 762هكتار، من لدن بلدية تارودانت منذ سنة 1975 إلى غاية 2015. الملف يوضح كيف تمت عملية الاقتناء والتحفيظ عبر سلسلة من الإجراءات والمساطر الإدارية.

في هذا السياق يؤكد الفريق الاشتراكي بجماعة تارودانت، أنه في إطار التواصل مع الساكنة "ارتأى التقدم للرأي العام بخلاصات لمعطيات رسمية والمستندة إلى وثائق ومجموعة من الإجراءات والمساطر تهم ملف أرض "سطاح المدينة" منذ عملية الاقتناء إلى أداء ثمن الأرض، ودفع أقساط التحفيظ، والتي تمت كلها في المرحلة الانتدابية الجماعية قبل شتنبر 2015".. وكان هدف الفريق هو "وضع حد لكل ما يروج له من إشاعات، ولرفع كل لبس أو غموض عن الملف المذكور"، فضلا -يؤكد الفريق- أن هدفه الأسمى واهتمامه الأساسي كان وسيظل هو "استمرارية المرفق العمومي، والعمل من أجل الرفع من وثيرة التنمية وتجويدها، من حسن إلى أحسن".

وثمن الفريق الاتحادي "كل المبادرات والقرارات والشراكات والتعاون مع كل الجهات التي تم التعاقد معها قبل شتنبر 2015"، مترافعا عن ضرورة "استقطاب المزيد من الأوراش والمشاريع ذات النفع العام والمحققة للصالح العام في إطار الشفافية الكاملة والموضوعية".

كرونولوجيا ملف اقتناء وتحفيظ عقار سطاح المدينة منذ سنة 1975 إلى غاية سنة 2015:

ـ قرار مجلس الوصاية عدد 5/95 الصادر بتاريخ 25 أكتوبر 1976 موضوعه بيع 800 هكتار للجماعة الحضرية تارودانت بثمن قدره 750 درهم للهكتار الواحد، أي بمبلغ مجموعه 600.000.00 درهم، بناء على مداولات المجلس البلدي لتارودانت في الدورة العادية المنعقدة بتاريخ 8 فبراير 1975.

ـ مقرر بناء على قرار السيد والي جهة سوس ماسة درعة رقم 05/45 الصادر بتاريخ 05 أكتوبر 2005 المصادق بموجبه على مقرر المجلس الحضري لتارودانت باقتناء قطعة لاسطاح.

ـ قرار بناء على عقد البيع المحين بين وزارة الداخلية والمجلس الحضري مسجل تحت رقم 05/ 191.

ـ قرار والي جهة سوس ماسة درعة تأكيدي لعقد البيع الأول ولعملية الاقتناء. مع الإشارة في المادة الثالثة لتحرير عقد البيع استنادا لهذا القرار.

ـ  قرار رئاسي من الجماعة الحضرية بتحويل مبلغ 600.000.00 درهم للحساب المفتوح باسم وزارة الداخلية ..تنفيذا لمقتضيات العقد رقم 05/191 بتاريخ 1 مارس 2007. بناء على الاعتماد المفتوح لهذا الغرض برسم ميزانية التجهيز سنة 2007.

ـ إبرام اتفاقية بين البلدية والمحافظة العقارية بتارودانت تتضمن كيفية أداء رسوم إيداع مطلب التحفيظ عدد 288/39. والبالغة 2.412.150.00 درهما بالتقسيط على مدى أربعة سنوات ابتداء من سنة 2009.

ـ مراسلة من رئيس المجلس البلدي إلى عامل إقليم تارودانت موضوعها مصادقة المجلس على أرضية الاتفاق الذي تم بمقر الكتابة العامة يوم 18 يناير 2008. مع إدارة المحافظة لأداء أقساط التحفيظ والتي صوت عليها المجلس بالإجماع في دورة فبراير 2008. والإخبار بإحالة الملف متكاملا إلى إدارة المحافظة، إرسالية عدد 1165 المؤرخة في 26 مارس 2008 قصد التوقيع والشروع في إجراءات التحفيظ ..

معلومات لها علاقة بالملف:

يؤكد الفريق الاتحادي بجماعة تارودانت أنه تمت المصادقة على تصميم تهيئة خاص بسطاح المدينة الذي فتح الوعاء العقاري التابع للجماعة لفائدة منطقة صناعية، ومنطقة المهن والحرف، ومنطقة المستودعات، ومنطقة السكن الاجتماعي والاقتصادي والتجاري، حيث تم تخصيص وعاء عقاري لإحداث تجزئة لموظفي وشغيلة الجماعة، والذي تقدمت فيه أشغال التجهيز، بالإضافة إلى تفويت قطعة أرضية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب لحفر آبار وبناء منشآت لتزويد المدينة بالماء الشروب.

على مستوى الحقل الرياضي فقد تم الاتفاق على تخصيص بقعة للإقامة مجمع ألعاب القوى وفضاءات ملاعب التنس و حلبة الدراجات، وملعب سطاح المدينة الذي تجرى به مباريات منذ سنوات، وملعب في إطار اتفاقية بين فريق اتحاد تارودانت وجامعة كرة القدم الممولة للمشروع والجماعة الحضرية، والذي سيكون بالعشب الاصطناعي، والذي انطلقت به الاشغال، كما تم تخصيص بقعة لبناء مركز لتأطير وتأهيل ومواكبة ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي انتهت الأشغال به منذ أكثر من سنتين، علاوة على بقعة أرضية لبناء متحف ومركز ثقافي للمقاومة وجيش التحرير الذي يمارس نشاطه منذ أكثر من سنتين.

وأكد الأعضاء الجماعيون للفريق الاتحادي أنه تم تخصيص وعاء عقاري لإحداث المركب الثقافي والقاعة المغطاة والمسبح البلدي الأولمبي، ومؤسستين لتعلين الثانوي، بالإضافة إلى الوعاء العقاري الذي أقيمت عليه الكلية المتعددة الاختصاصات، ومستودع للعمالة وآخر لبناء مقر الوقاية المدنية، علاوة على البقعة التي خصصت لسوق باب الخميس.