السبت 22 سبتمبر 2018
مجتمع

محمد ملوك : الغابة مهددة بإقليم إفران بسبب الإستنزاف..وهذه مقترحاتي لحل مشكل التدفئة‎

محمد ملوك : الغابة مهددة بإقليم إفران بسبب الإستنزاف..وهذه مقترحاتي لحل مشكل التدفئة‎ محمد ملوك

حذر محمد ملوك( فاعل جمعوي بتمحضيت ) من تفاقم مشكل التدهور الغابوي بإقليم إفران بسبب لجوء السكان القريبين من الغابة إلى قطع الأغصان الخضراء، وهم مضطرين لذلك – يضيف – بسبب غياب الأشجار اليابسة في السنوات الأخيرة من أجل التدفئة في فصل الشتاء، حيث يضطر السكان إلى إيقاظ المدفئة منذ الصباح الباكر الى غاية منتصف الليل، وأضاف ملوك أن دخل عدد هام من الأسر بالإقليم لا يتعدى 20 درهما في اليوم الواحد، هو ما يجعلهم عاجزين عن اقتناء الحطب الذي يصل ثمنه حاليا إلى 1100 درهم للطن الواحد، علما أن الحصول على التدفئة داخل البيوت في الأطلس المتوسط يتطلب استهلاك 50 كيلوغراما يوميا من الحطب، وهو المعطى الذي أضحى يهدد الغابة بالمنطقة، مشيرا إلى أن آلاف الهيكتارات بتمحضيت تحولت الى مساحات جرداء قاحلة مليئة بالصخور في السنوات الأخيرة، في ظل الاستنزاف الذي تتعرض له الغابة وفشل مشاريع التشجير التي تشرف عليها مصالح المياه والغابات والتي تكلف ميزانيات ضخمة.

وعن الحلول البديلة لمواجهة مشكل قساوة المناخ بإقليم إفران دعا ملوك الدولة والجماعات المحلية الى الإنخراط بجدية في مشاريع لصالح السكان عبر توفير الطاقة الكهربائية أو الغاز بأسعار تفضيلية أو دعم مشاريع الطاقة الشمسية الخاصة بالتدفئة على غرار المشاريع التي تم إطلاقها أخيرا من طرف الدولة في منطقة تمحضيت والتي مكنت بعض السكان من الحصول على ألواح شمسية تمكن من التزود بالكهرباء ( من أجل الإنارة أساسا) مقابل تسهيلات في الأداء.