الخميس 20 سبتمبر 2018
مجتمع

العثماني أمام امتحان حقيقي بخصوص إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا رسميا‎

العثماني أمام امتحان حقيقي بخصوص إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا رسميا‎ أمينة بن الشيخ

قالت أمينة بن الشيخ، مديرة جريدة "العالم الأمازيغي"، في حوار أجرته معها "الوطن الآن" يهم الحملة التي أطلقتهاالحركة الأمازيغية للمطالبة بالاعتراف برأس السنة الأمازيغية كعيد رسمي، إن هذه الحملة تعد استمرارا للحملة التي تم إطلاقها منذ حكومة بنكيران.. مشيرة إلى أن الحكومة السابقة صمت الآذان عن هذا المطلب.

وأضافت بن الشيخ أنه مع مجيء الحكومة الحالية برئاسة سعد الدين العثماني، الذي اعتبرته الحركة الأمازيغية من المدافعين الأشداء عن مطالب الحركة الأمازيغية، تجدد طرح مطلب إقرار 13 يناير كعطلة رسمية مؤدى عنها.

واسترسلت محاورتنا، في الحوار نفسه، أنه سواء أحببنا أم كرهنا، فرأس السنة الأمازيغية معترف بها شعبيا، لكن يبقى الهدف الأسمى هو الاعتراف الرسمي لتمكين المغاربة من وقفة لتذكر تاريخهم وكأمجادهم كمغاربة وكأمازيغ والتصالح مع الهوية الأمازيغية.

وأشارت بن الشيخ أن العثماني يوجد الآن أمام امتحان حقيقي، خاصة أنه كان من المتحمسين لهذا المطلب، مضيفة بأن الأيام القادمة هي التي ستكشف إلى أي حد ستنسجم مواقفه العثماني في ما يتعلق بالأمازيغية مع شخصيته ومع أفكار حزبه..

تفاصيل أوفى تقرؤونها في حوار مع أمينة بن الشيخ في العدد المقبل لأسبوعية "الوطن الآن"