الثلاثاء 28 يونيو 2022
كتاب الرأي

المصطفى روض: السعودية رأس الأفعى

 
المصطفى روض: السعودية رأس الأفعى

السعودية، كما كان يسميها الحكيم جورج حبش في خطاباته الثورية، هي رأس الأفعى التي تطلق سمومها في كل أرجاء المنطقة العربية وما وراءها من بلدان إسلامية في القارة الآسيوية. السعودية التي ليست لها مِؤسسات ولا قوانين مدنية بما فيها الدستور الديمقراطي المغيب والتي تعاقب كل كاتب أو معارض سياسي يطالب بضرورة اعتماده كأساس لإقامة الحكم الديمقراطي، هي سبب البلاء في كل شي، وهي مصدر الحركات الإرهابية التي تصنعها مؤسساتها الدينية بواسطة الخطابات والفتاوي وبرامجها التعليمية التي تدرس للأطفال.. وعندما تبدأ هذه الحركات في الاشتغال أرضا بممارسة الإرهاب المادي، تقوم بتبرئة نفسها منها وتصبح بقدرة قادر طرفا في مواجهة الإرهاب بتنسيق مع أمريكا علنا ومع إسرائيل سرا.

على من تريد أن تضحك السعودية وملوكها الملطخة أياديهم بدماء العرب والأجانب في كل بقاع العالم.. حان الوقت لمحاكمة السعودية دوليا، ليس فقط على اتجارها بالدين وعلى إزهاق أرواح الحجاج المسلمين، بل على كل الملفات الخاصة بممارساتها الإجرامية في كل الحقول: حقوق الإنسان المنتهكة بشهادة كل المنظمات الدولية غير الحكومية، صناعتها للإرهاب سواء في أفغانستان أو في مصر أو في باقي دول العالم.. وتمويلها لهذه الحركات الإرهابية، استمرارها في إذلال النساء بحجة تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية والمتعارضة مع القوانين الدولية.

حان الوقت لنصرخ أيها العرب الأحرار إن كان مازال فيكم حر ليقول نعم لمحاكمة السعودية دوليا.