الثلاثاء 23 يوليو 2019
مجتمع

نقل الطفل عالي بوتميت لمراكش بعد استفحال وضعيته الصحية نتيجة انفجار لغم في وجهه

نقل الطفل عالي بوتميت لمراكش بعد استفحال وضعيته الصحية نتيجة انفجار لغم في وجهه

اضطرت إدارة مستشفى لحسن بن المهدي بالعيون عشية يوم السبت 03 ماي الجاري إلى نقل الطفل الساهل عالي بوتميت البالغ من العمر 08 سنوات إلى إحدى المستشفيات بمدينة مراكش من أجل مواصلة العلاج بعد أن تبين استحالة تحسن وضعه الصحي نظرا لخطورة إصابته على مستوى الوجه و العينين.

ووصل الطفل الصحراوي الساهل عالي بوتميت إلى المستشفى المذكور عشية نهار أمس، والذي ظل يعاني من آثار انفجار اللغم الذي انفجر به وأفراد من عائلته وأسفر عن وفاة أمه امحيجيبة أحمد الصالح بتاريخ 02 ماي الجاري قبل أن تصل بها سيارة الإسعاف إلى المستشفى الإقليمي بالسمارة. وحسب مصادر "أنفاس بريس" يتوقع أن يزداد الوضع الصحي للطفل الساهل عالي بوتميت تدهورا، بسبب تأخر تقديم العلاجات الضرورية إليه لفترة تجاوزت 24 ساعة، نظرا لغياب الآلات الطبية والأدوية اللازمة الممكن أن تساهم في علاجه وإزالة شظايا وبقايا اللغم من جسده، خاصة على مستوى وجهه ورأسه وعينيه اللتان ظلتا مغمضتين منذ انفجار اللغم بالسيارة التي كانت تقله وعائلته بمنطقة اسكيكيمة ضواحي وادي الساقية الحمراء شمال منطقة حوزة وشرق مدينة السمارة.