الأربعاء 22 مايو 2019
مجتمع

ألغام البوليساريو تودي بحياة مواطنة في السمارة وتسقط ضحايا

ألغام البوليساريو تودي بحياة مواطنة في السمارة وتسقط ضحايا

مازالت الألغام التي زرعتها جبهة البوليساريو، في سبعينيات القرن الماضي، تودي بحياة المواطنين الصحراويين. إذ علمت "أنفاس بريس" أن لغما مضادا للمركبات، انفجر أمس الجمعة فاتح ماي الجاري، حوالي الساعة الرابعة بعد الزوال، حيث كانت سيارة ذات الدفع الرباعي من نوع "لاندروفير" على متنها أربعة أفراد من عائلة واحدة تمر بمنطقة اسكيكيمة ضواحي وادي الساقية الحمراء شمال منطقة حوزة وشرق مدينة السمارة.

وقد أدى هذا الانفجار إلى وفاة المواطنة امحيجيبة أحمد الصالح، وهي في طريقها على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى الإقليمي بمدينة السمارة، كما أصيب الطفل القاصر الساهل عالي بوتميت، بجروح خطيرة على مستوى الرأس والوجه والأضلع نقل على إثرها مباشرة على متن سيارة الإسعاف إلى مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون، وأصيب الثالث وهو رب الأسرة عالي اسليما الحسين بوتميت بجروح في أنحاء متفرقة نقل بموجبها على متن سيارة الإسعاف إلى نفس المستشفى بالعيون، أما الضحية الرابعة فهي الطفلة لالة عالي بوتميت، إذ أصيبت بجروح وصفت بغير الخطيرة حتمت عليها البقاء بالمستشفى الإقليمي بمدينة السمارة.

يذكر أن العشرات من حوادث انفجار الألغام بالأقاليم الصحراوية، تحدث سنويا وتخلف قتلى ومعطوبين، وهي الألغام التي زرعتها البوليساريو والجزائر، أثناء حرب العصابات التي كانت تشنها ضد القوات المسلحة والمدنيين..