الجمعة 24 مايو 2019
خارج الحدود

العنف الزوجي بإسبانيا يودي بحياة ثماني نساء خلال الربع الأول من 2015

العنف الزوجي بإسبانيا يودي بحياة ثماني نساء خلال الربع الأول من 2015

لقيت ثمان نساء حتفهن بإسبانيا على يد أزواجهن الحاليين أو السابقين، خلال الربع الأول من سنة 2015، بحسب ما ذكرت مندوبية الحكومة الإسبانية في مدريد اليوم الأربعاء. وأوضحت المندوبية، في بلاغ لها، أن ثلاث من هؤلاء النسوة لقين حتفهن بجهة بلنسية، فيما فارقت اثنتان الحياة في كاتالونيا، وتوفيت اثنتان أخريان في الأندلسن، ولقيت الثامنة مصرعها في إكستريمادورا.

وأضاف المصدر ذاته أن الضحيتين الأخيرتين للعنف الزوجي توفيتا نهاية الأسبوع الماضي بكل من مالقة ويالدا متأثرتين بإصاباتهما، مضيفا أنهما لم تبلغا قط عن السلوك العنيف لشريكيهما.

وأدانت مندوبية الحكومة الإسبانية بمدريد بشدة حالات العنف ضد المرأة، داعية إلى مزيد من التعبئة لجميع الفاعلين لوقف هذه الآفة، التي أودت بحياة نحو 51 سيدة بإسبانيا في سنة 2014. يذكر أن الحكومة الإسبانية كانت صادقت في سنة 2012 على مدونة جنائية جديدة شددت العقوبات المتعلقة بالعنف ضد النساء.