الأربعاء 24 يوليو 2024
مجتمع

عمدة الرباط تفتح صفحة جديدة في علاقتها مع الفرقاء الاجتماعيين

عمدة الرباط تفتح صفحة جديدة في علاقتها مع الفرقاء الاجتماعيين جانب من اللقاء
في إطار جولات الحوار الاجتماعي القطاعي، عقدت رئيسة مجلس جماعة الرباط اجتماعًا تواصليًا يوم الثلاثاء 11 يونيو 2024 بمقر الجماعة، بحضور المدير العام للمصالح ووفد من المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية بالرباط، المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

شهد الاجتماع نقاشا حول العديد من القضايا الاجتماعية التي تهم الشغيلة في جماعة الرباط والمقاطعات التابعة لها. وتناول النقاش الملف المطلبي للنقابة.

حيث اتفق الطرفان على مأسسة الحوار الاجتماعي، إذ أكدت فتيحة الموذني رئيسة المجلس الجماعي، على التزامها بتبني منهجية التشاور مع الشركاء الاجتماعيين في كافة البرامج والمشاريع التي تؤثر على المسار المهني للموظفين. وتم الاتفاق على جعل الحوار الاجتماعي آلية أساسية في تدبير الموارد البشرية، مع ضمان انتظام الاجتماعات بجدول أعمال متوافق عليه وإحداث آلية لمتابعة تنفيذ الالتزامات.

وحسب مصادر نقابية فقد  تم الاتفاق على أن تحسين ظروف العمل وصون حقوق ومكتسبات الموظفين الجماعيين بالرباط هو أولوية قصوى. وسيتم التركيز على تحسين ظروف العمل في قسم الموارد البشرية والمرافق الأخرى التابعة للجماعة، وضمان تكافؤ الفرص في امتحانات الكفاءة المهنية المقبلة، بعد أن أشار الوفد النقابي إلى التجاوزات التي حدثت في العام السابق، وخاصة استبعاد مدراء المقاطعات من لجنة الامتحانات بشكل مفاجئ.

وتعهدت عمدة الرباط بتسوية الوضعية الإدارية والمالية للمنخرطين لدى الصندوق المغربي للتقاعد (CMR) ومنح الرواتب RECAR، كما اتفق الطرفان على صرف التعويضات عن الأعمال الشاقة والملوثة بتراتبية شهرية، ودراسة إمكانية زيادة منحة الدعم المخصصة لجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة الرباط.