الأربعاء 19 يونيو 2024
خارج الحدود

فرنسا تطلق عملية كبيرة للتحكم في مجريات الأحداث في كاليدونيا الجديدة

فرنسا تطلق عملية كبيرة للتحكم في مجريات الأحداث في كاليدونيا الجديدة العملية تهدف إلى التحكم في الأوضاع في كاليدونيا الجديدة
لا تزال الأوضاع في كاليدونيا الجديدة متواصلة، فقد أطلقت فرنسا،الأحد 19 ماي 2024  "عملية كبيرة" بمشاركة المئات من عناصر الدرك، لتأمين طريق رئيسي يربط بين نوميا ومطارها الدولي، بعد ستة ليال من الاحتجاحات أدت إلى قتل مجموعة من الأشخاص.
وأعلن جيرالد دارمانان ليل، وزير الداخلية الفرنسي، أنه يجري إطلاق عملية كبيرة تضم أكثر من 600 من رجال الدرك في كاليدونيا الجديدة تهدف إلى استعادة السيطرة الكاملة على الطريق الرئيسي البالغ طوله 60 كيلومترا بين نوميا والمطار". 
وتعرف كاليدونيا الجديدة احتجاجات منذ أيام بسبب تعديل دستوري ينافش في الجمعية الوطنية الفرنسية. 
 
وبدأت فرنسا تفقد سيطرتها على بعض المناطق في هذا الأرخبيل.
وكان لوي لو فران، ممثل فرنسا  بكاليدونيا الجديدة، أكد أن السيطرة على العديد من مناطق الأرخبيل "لم تعد مضمونة"، معلنا إرسال تعزيزات لـ"استعادة" هذه المناطق بعد ليال من التوتر.