السبت 20 إبريل 2024
نشاط ملكي

جائزة الحسن الثاني-كأس للا مريم للغولف: الأمير مولاي رشيد والأميرة للا مريم يترأسان حفل تسليم الجوائز للفائزين

جائزة الحسن الثاني-كأس للا مريم للغولف: الأمير مولاي رشيد والأميرة للا مريم يترأسان حفل تسليم الجوائز للفائزين
ترأس الأمير مولاي رشيد والأميرة للا مريم، السبت 24 فبراير 2024 بالنادي الملكي للغولف دار السلام بالرباط، حفل تسليم الجوائز للفائزين بالدورة ال48 لجائزة الحسن الثاني ،والدورة ال27 لكأس للا مريم ، اللتين جرت أطوارهما تحت رعاية  الملك محمد السادس من 19 إلى 24 فبراير2024.

ولدى وصول الأمير مولاي رشيد، رئيس الجامعة الملكية المغربية للغولف وجمعية جائزة الحسن الثاني للغولف، والأميرة للا مريم إلى نادي الغولف الملكي دار السلام، استعرض هما تشكيلة من القوات المساعدة أدت لهما التحية قبل أن يتقدم للسلام عليها، كل من شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وفاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وفوزي لقجع ،الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية.

كما تقدم للسلام عليهما، فيصل العرايشي رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، ووالي جهة الرباط- سلا- القنيطرة، محمد اليعقوبي، وأعضاء من الجامعة الملكية المغربية للغولف وجمعية جائزة الحسن الثاني للغولف، وشخصيات أخرى.

إثر ذلك، التحقا إلى بالمنصة الشرفية، حيث تقدم للسلام عليهما كل من  ألكسندرا أرماس، الرئيسة المديرة العامة للدوري الأوروبي للسيدات، وجيمي غابريلسين ،نائب رئيس العلاقات مع اللاعبين وإدارة دوري الأبطال لرابطة لاعبي الغولف المحترفين، قبل أن يتابعا نهاية منافسات جائزة الحسن الثاني.

بعد ذلك، سلم  الأمير مولاي رشيد والأميرة للا مريم الجائزة الأولى لجائزة الحسن الثاني لمسابقة الأطفال والتي كانت من نصيب الفريق المتكون من رانيا الخشاني وادم تكفيل ويوسف اوساري.

كما سلم  الجائزة الخاصة بالهواة والمحترفين (بروأم) والتي عاد لقبها للثلاثي كريغ كالكاسولا ورامون ٱنشيا لاي وبابلو ٱنشيا لاي.

وبعد الإعلان عن أسماء الفائزين، سلمت الأميرة للا مريم الكأس التي تحمل اسمها للفائزة بالرتبة الأولى لهذه الدورة ، الانجليزية برونت لاو.

كما سلم الملكي الأمير مولاي رشيد الجائزة الكبرى لجائزة الحسن الثاني للأرجنتيني ريكاردو غونزاليس.

بعد ذلك، أخذت لهما صورة تذكارية مع الفائزين بجائزة الحسن الثاني وكأس  الأميرة للا مريم.

وفي كلمة بالمناسبة أشادت  ألكسندرا أرماس، الرئيسة المديرة العامة للدوري الأوروبي للسيدات، وجيمي غابريلسين، نائب رئيس العلاقات مع اللاعبين وإدارة دوري الأبطال لرابطة لاعبي الغولف المحترفين ، بالحفاوة التي حظي بها المنظمون والمشاركون في جائزة الحسن الثاني وكأس للامريم للغولف ،وكذا المدعوين في المملكة المغربية . كما وجها خالص الشكر للاعبين المحترفين المشاركين في جائزة الحسن الثاني، التي مرت منافساتها في جو من المنافسة والروح الرياضية.

من جانبه، اعتبر مصطفى الزين ، النائب الأول لرئيس الجامعة الملكية المغربية للغولف ، أن دورة هذه السنة لجائزة الحسن الثاني ، التي أقيمت تحت شعار "عودة الأبطال" استثنائية، لأنها عرفت مشاركة نخبة من اللاعبين الذين سبق لهم إحراز لقب جائزة الحسن الثاني للغولف على غرار الإسكتلندي كولين مونتغمري (1997) ، وحامل الرقم القياسي الإسباني سانتياغو لونا (1998-2002-2003).

من جهتهما، عبر الأرجنتيني ريكاردو غونزاليس، والإنجليزية برونت لاو ،عن سعادتهما بالفوز بلقب الدورة ال48 لجائزة الحسن الثاني وكأس الأميرة للا مريم ال27، وأشادا بمسالك النادي الملكي للغولف دار السلام التي أتاحت لهما الفرصة للمنافسة في مستوى عال.