الأربعاء 17 إبريل 2024
خارج الحدود

أطباء بلا حدود: العالم يخسر معركة " إيبولا"

أطباء بلا حدود: العالم يخسر معركة " إيبولا"

يبدو أن العالم سيخسر معركة احتواء فيروس "إيبولا". هذا ما أكدته منظمة" أطباء بلا حدود" يوم الثلاثاء 2 شتنبر2014، إذ دعت المنظمة إلى تحرك سريع في دول غرب إفريقيا حيث تفشى الفيروس.  وقالت رئيسة المنظمة، جوان ليو، خلال اجتماع في الأمم المتحدة في نيويورك:  "بعد ستة أشهر على بدء تفشي أخطر موجة للفيروس في التاريخ بات العالم يخسر المعركة لاحتوائه. ولم ينجح قادة العالم في احتواء هذا التهديد العابر للحدود ". وأضافت – حسب وكالة المغرب العربي للأنباء - أن "إعلان منظمة الصحة العالمية في 8 من غشت 2014 حالة طوارئ في مجال الصحة العامة على مستوى العالم ، لم يفض إلى تحرك حاسم ويبدو أن الدول شكلت ائتلافا لعدم التحرك". ودعت ليو، الأسرة الدولية إلى تخصيص المزيد من الأموال لزيادة عدد الأسرة في المستشفيات الميدانية وإرسال عاملين مدربين في المجال الصحي ونشر مختبرات نقالة عبر غينيا وسيراليون وليبيريا.