الأحد 3 مارس 2024
اقتصاد

بدعم من اليونسكو.. فاس تحتضن برنامج " الكنوز الحرفية " المهددة بالانقراض 

بدعم من اليونسكو.. فاس تحتضن برنامج " الكنوز الحرفية " المهددة بالانقراض  السروج المطرزة الفاسية
يرتقب أن تشهد مدينة فاس يوم الإثنين 4 دجنبر 2023 على الساعة 10 صباحا افتتاح عملية التكوين في إطار برنامج الكنوز الحرفية المغربية ، في النسخة الأولى للحرف المهددة بالانقراض على الصعيد الوطني بمركز التكوين والتأهيل في حرف الصناعة التقليدية البطحاء بحضور المدير الإقليمي لمكتب اليونسكو لدى الدول المغاربية، و الوزارة الوصية وغرفة الصناعة التقليدية  لجهة فاس مكناس ووزارة الثقافة و عدد من الشخصيات و المهتمين بالحفاظ على الموروث الثقافي اللامادي لقطاع الصناعة التقليدية، حيث سيضطلع المعلم هشام السقاط بنقل معارفه ومهاراته في حرفة السروج المطرزة الفاسية لفائدة  ثمانية من الشباب والشابات، الذين تم انتقاؤهم، للحفاظ على هذه الحرفة وضمان استمراريتها، من خلال برنامج للتكوين سيمتد على 9 أشهر.
ويدخل هذا البرنامج التكويني في إطار اتفاقية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" لسنة 2003 المتعلقة بحماية التراث الثقافي غير المادي التي صادقت عليها المملكة المغربية سنة 2006، وتنزيلا لمضامين اتفاقية التعاون بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ومنظمة اليونسكو المتعلقة "بالمحافظة على التراث الثقافي المرتبط بحرف الصناعة التقليدية المهددة بالانقراض عبر ضمان انتقاله للشباب" الموقعة بتاريخ 28 نونبر 2022 على هامش أشغال الدورة الـ17 للجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي بمدينة الرباط.
و أعطيت انطلاقة برنامج الكنوز الحرفية المغربية يوم 16 نونبر 2023 بالرباط من طرف الوزارة الوصية و منظمة اليونسكو، و الذي يشمل في نسخته الأولى 6 حرف مهددة بالانقراض على الصعيد الوطني هي البلوزة الوجدية، صناعة الآلات الموسيقية، الزليج التطواني، صناعة الخيام، الطرز السلاوي وصناعة السروج المطروزة الفاسية، بهدف تكوين 57 متدربا ومتدربة على الصعيد الوطني  من طرف ستة صناع يعتبرون ككنوز حرفية مغربية، وذلك في أفق تعميم هذا البرنامج الممتد على خمس سنوات ليشمل 24 حرفة أخرى مهددة بالانقراض.