الخميس 22 فبراير 2024
خارج الحدود

معرض أبوظبي للتمور.. منصة لتبادل الخبرات بين منتجي التمور بالعالم..

معرض أبوظبي للتمور.. منصة لتبادل الخبرات بين منتجي التمور بالعالم.. مشاركة مغربية في معرض التمور بابو ظبي في الدورة التاسعة
بمركز أبوظبي الدولي للمعارض وفي الفترة بين  27-29 نوفمبر 2023 تم تنظيم معرض أبوظبي الدولي للتمور والذي يعتبر الأبرزعلى المستوى الوطني بالامارات والإقليمي والدولي، بمشاركة نوعية (93 عارض ومنتج ومصنع للتمور ضمن 79 جناح، يمثلون 19 دولة منتجة للتمور). وقد نظمته مجموعة كابيتال بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي .
وهكذا افتتحت فعاليات معرض أبوظبي الدولي التاسع للتمور، برعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة، ومتابعة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وذلك  بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للأغذية بدورته الثانية، وسط حضور عربي ودولي كبير.. 
وفي تصريح صحفي أشاد الشيخ نهيان مبارك آل نهيان بتوجيهات ودعم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، الداعم الأول لزراعة النخيل وإنتاج التمور، التي بفضلها حققت الجائزة نقلة  نوعية في تنمية قطاع التمور، من خلال سلسلة المهرجانات الدولية للتمور، وبات المعرض يشبه البوتقة التي تنصهر فيها الخبرات الوطنية والعربية والدولية في مجال زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع وتسويق التمور، حيث تتولى الأمانة العامة للجائزة، الإشراف على تنظيم سلسلة من مهرجانات التمور الدولية في كل من دولة الإمارات و مصر،والسودان، و الأردن و موريتانيا و المغرب والمكسيك.. 
من جهته أكد الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بأن معرض أبوظبي الدولي للتمور في نسخته التاسعة يتابع مسيرة النجاح ودوره المحوري في تسليط الضوء على أهمية التمور في الإقتصاد الوطني للدول المنتجة بالإضافة الى كونه حجر زاوية في معادلة الأمن الغذائي،كما يعزز مكانة ابوظبي كعاصمة للتمور ومنصة لتنمية وتطوير هذا القطاع، من خلال توفير الدعم والتسهيلات لكبار مزارعي ومنتجي ومستوردي التمور. كما يشكّل المعرض فرصةً مثاليةً للتواصل واللقاء بين الموردين ومزوّدي التمور من جميع أنحاء العالم،على أرض دولة الإمارات ..
وأشاد مشاركون في معرض أبوظبي الدولي التاسع للتمور بالأهمية التي يمثلها لهم المعرض من الناحية الاقتصادية والتقنية ما يساهم في فتح أسواق محلية وعربية وعالمية لتصدير منتوجاتهم.
وفي هذا الإطار أكد المهندس طلال الفايز ممثل منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) مكتب الأردن، أن هذا المعرض يعتبر فرصة ذهبية لتبادل الخبرات العلمية والفنية ذات العلاقة بإنتاج وتصنيع وتسويق التمور على المستوى الإقليمي والدولي.
وقالت المهندسة نانسي عمار من المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة، إن هذا المعرض أتاح لنا الوقوف على واقع هذا القطاع الحيوي نظراً للأهمية الاقتصادية والغذائية التي تمثلها التمور بالعالم واستشراف مستقبل زراعة النخيل وإنتاج التمور من خلال الاطلاع على كل ما هو جديد من ابتكارات سواء في زراعة أو إنتاج أو تصنيع أو تسويق التمور.
وقال المهندس محمد رفعت عضو الوفد المصري المشارك في المعرض، إننا سعداء بهذه المشاركة لما يمثل المعرض لمنتجي التمور من أهمية وفرصة ذهبية ننتظرها في كل عام من أجل بناء شراكات قوية مع عدد من الدول المستوردة للتمور المصرية.
وفي نفس  السياق ذكر الدكتور نور الدين شلقامي أمين عام جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية، إننا حريصون كما في كل عام على المشاركة في هذا المعرض المتميز لتبادل الخبرات وتسويق التمور السودانية التي تتميز بكون أغلب أصنافها جافة وهذه الميزة تعطيها فرصة تجارية وصناعية عن باقي التمور العربية.
واعتبر المهندس أنور حداد رئيس جمعية التمور الأردنية، أن التمور الأردنية وخصوصاً تمر المجهول يتبوأ موقعاً متميزاً في معرض أبوظبي الدولي للتمور،ونحن فخورون بهذه المشاركة وبالعلاقة المتميزة مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي.مضيفا أن معرض أبوظبي الدولي للتمور يعطي منتجي التمور فرصة لبناء شراكات دولية وتوسيع النطاق الجغرافي لتصدير التمور العربية إلى العالم.
وقال الدكتور ريكاردو سالمون، رئيس الوفد المكسيكي المشارك في المعرض، إن منتجي التمور في المكسيك يشاركون للعام الثاني على التوالي بمعرض أبوظبي للتمور وحققوا فوائد كبيرة من خلال بناء العلاقات والشراكات لتسويق التمور المكسيكية في المنطقة العربية.