الجمعة 23 فبراير 2024
موضة و مشاهير

تهم الاعتداءات الجنسية تلاحق مغني الراب ديدي

تهم الاعتداءات الجنسية تلاحق مغني الراب ديدي المعروف باسم ديدي
يواجه مغني الراب شون كومز المعروف باسم ديدي، شكوى مدنية جديدة بتهمة الاعتداء الجنسي، بعد أسبوع من توص له وشريكة حياته السابقة المغنية كاسي إلى اتفاق "بالتراضي"، غداة تقديمها شكوى ضده بتهمة الاغتصاب والعنف الجسدي، على ما ذكرت مجلة "رولينغ ستون".
وفي الشكوى التي تقدمت بها جوا ديكرسون-نيل الخميس في نيويورك، قالت إنها تعرضت "للتخدير والاعتداء الجنسي" في العام 1992 من مغني الراب الذي كان معروفا آنذك بلقب "باف دادي"، على ما أشارت المجلة الأميركية المتخصصة.
ولفتت جوا إلى أن كومز صور ما حصل بينهما وبث الفيديو في إطار ما يعرف بـ"الانتقام الإباحي"، وهي خطوة تتمثل في الكشف عن صور ومشاهد جنسية غير موافق عليها من أحد الطرفين عموما لأهداف انتقامية.
وأطلقت هذه الملاحقة بموجب قانون في نيويورك يتيح لضحايا الاعتداءات الجنسية رفع دعاوى مدنية في قضايا طالها مبدأ التقادم. وكان هذا القانون دخل حيز التنفيذ في نونبر 2022 ولمدة عام واحد.
وسمح القانون المحلي الذي يحمل اسم "أدلت سورفايفرز أكت" لعدد كبير من مقدمي الشكاوى برفع شكاوى مدنية ضد أشخاص اعتدوا عليهم جنسيا وغالبا ما كانوا من المشاهير، على غرار الممثل الأميركي جيمي فوكس وقائد فرقة "غانز أن روزز" أكسل روز.
وتطلب جوا ديكرسون- نيل محاكمة أمام هيئة محلفين والحصول على تعويضات، بحسب الوثيقة التي أوردتها "رولينغ ستون".