الأربعاء 24 إبريل 2024
كتاب الرأي

خالد أخازي: وهبي القانوني لا يفقه الدستور

خالد أخازي: وهبي القانوني لا يفقه الدستور خالد أخازي
عجيب أمر هذا الرجل...
عجيبة هي خرجاته...
حتى ضحكه خامض....
منذ إلياذة الجوارب
إلى أوديسيا دبلومات ابنه وكندا والثروة...
لا أعرف بالضبط الجهة الرسمية التي تواصلت معه من الجزائر بشأن تقديم المساعدات...
ولمَ هو بالضبط...
هل تكونت عند الأجهزة السرية بالجزائر أن  وهبي سهل إسقاطه في المفارقات والتلاعب به لأنه لا يبين وحين يبين " يريب خيمة العرس.."
بل حين يتكلم لابد أن يسقط كالعادة في المحظور... كرجل أصبه الخرق، وحين ينتقد، يردد ماذا فعلت....؟
إن كان فعلا...عبر عن القبول ولو مبدئيا مع ضرورة التواصل مع وزارة الخارجية، فالرجل لا يعرف موقعه وحدود وظيفته...
إنه للأسف محام... ولا يفكك خطاب الخصم ليستخرج منه المكيدة، وينتبه إلى الخطاب السياسي التداولي التوريطي...
نتمنى ألا يكون قال ذلك...
لكن المؤسف في اتصال مع فضائية bbc لم ينكر ولم ينفي وهرب نحو الشعبوية واللغة السفلة" فاك نيوز"
طلع علينا بمنامته" البيجاما " وهو يفرك فروة رأسه" كمجدوب" يقاوم النوم في لقاء دقيق الأسئلة...
 حين أعاد المذيع عليه السؤوال نفسه...
قال وهو يتمطى في منامته أن هذا شأن وزارة الخارجية، وعلى المقدم أن يوجه لها السؤال....
ولأنه كمن أخرج من سريره قهرا  شط وتاه  لم يملك الجواب الجوهري....
يا وهبي... تالله إنك من كوكب   بارد جدا ولا يمطر غير الجنون...
يافقيه القانون... يا من تمثل أكبر المؤسسات...
أن كنت لا تعرف نعلمك نحن الذين تعلمنا السياسية قبل القانون...
جوابك كان عليه أن يكون بكل بساطة... أن هذا دستوريا يتجاوز اختصاص الحكومة...
حتى برويطة يتجاوزه الأمر...
لأنه قرار سيادي مرتبط بالسياسة الخارجية...
وهذا شأن ملكي...
والملك دستوريا من يقرر وانتهى الكلام....
هل يسكت هذا الرجل...؟
هل من حميم له يعظك بحكمة الصمت في السياسة..
فالسياسة تزن الكلام بميزان الحكمة....
الرجل الذي نفخ صدره، واشرأب بعنقه ليزكي ابنه صاحب الدبلومات بكندا... لم ينفخ صدره لbbc بل استوى على السداري وأراد أن يقول إنه يحاور بطريقته... وربما من  غرفة النوم...
نحتاج الآن لزلزال ملكي...
يهز أمثال هؤلاء هزا...
ويخسف بالفاسدين الأرض...
وقد تناسلوا بشكل كبير في العامين الأخيرين...
حتى تفرعنوا... 
في كل قطاع تجدهم كإخوة يوسف...
زلزال الحوز قدره الله علينا...
ولكن لا أظن أن قدرنا مع أمثال وهبي وصاحب النوق،وغيرهم أبدي...