الأربعاء 24 إبريل 2024
رياضة

كم دفع لقجع من المال العام ليلعب المنتخب ضد البرازيل والبيرو؟

كم دفع لقجع من المال العام ليلعب المنتخب ضد البرازيل والبيرو؟ من المباراة الودية بين منتخبي المغرب والبيرو
إعداد واحتفال وتسويق
تختلف المباريات الودية سواء بين المنتخبات أو بين الأندية من مباراة إلى أخرى، حسب الظروف والأهداف والقيمة التسويقية.

فقبل كل دورة لكأس العالم، يبحث المدربون عن مواجهة منتخبات قريبة من حيث القرب الجغرافي وأسلوب اللعب للمنتخبات التي سيواجهونها في المونديال.

وهناك مباريات تدخل في إطار السياحة الرياضية، بحيث تكون المباراة وسيلة للتعريف ببلد ما، أو مباريات احتفالية مع الجماهير، وهو ماحصل فعلا في لقاء المنتخب المغربي بنظيره البرازيلي، إذ تدخل المكتب الوطني للسياحة على الخط ودعا عددا من المؤثرين العالميين للترويج للمباراة و"منتوج" المغرب السياحي.
كما أن الجامعة اختارت الاحتفال مع الحماهير المغربية بعد الإنجاز التاريخي في مونديال قطر 22.

ومعلوم أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم متعاقدة مع مع وكالة MC SPORT المعترف بها من لدن الفيفا، والتي سبق أن نظمت المبارتين الوديتين لأسود الأطلس ضد الشيلي و باراغواي في إسبانيا قبل كأس العالم قطر، بالتحضير لها، وهي من أشرفت على تنظيم مبارتي البرازيل والبيرو.

مليار سنتيم لمواجهة البرازيل
أكدت مصادر إعلامية أن الجامعة الملكية لكرة القدم دفعت ما يفوق 1 مليار سنتيم (مليون أورو) لنظيرتها البرازيلية، وذلك مقابل الموافقة على مواجهة أسود الأطلس في مباراة ودية إحتفالية،  جري يوم 25 مارس  بملعب طنجة الكبير.

وأوضح مصدر جامعي لجريدة "أنفاس بريس" أن الأمر عادي وجاري به العمل في المباريات الودية التي تجرى ضد منتخبات مثل البرازيل، مشيرا إلى أن مبلغ المليار سنتيم خارج عن تكاليف الترتيبات الأخرى المتعلقة بمقر إقامة بعثة وفد منتخب “السيليساو” في طنجة والوفد الاعلامي المرافق له.

وشدد المصدر ذاته، أن الجامعة الملكية لكرة القدم اجتهدت في  تسويق مباراة البرازيل بشكل كبير، لقيمة المنافس ومكانته العالمية، بغرض تحقيق أرباح مالية.

هكذا تستفيد الفيفا من المباريات الودية
تتضمن رسوم المباراة الودية الواحدة دفع ما يقارب 15 ألف درهم  للاتحاد الدولي، إضافة إلى دفع 2 في المائة ل"فيفا" من إجمالي حقوق النقل التلفزيوني للمواجهة ومبيعات التذاكر وأي عوائد مالية من اللقاء "5000 درهم بحد أدنى"، و أيضا 5000 درهم للاتحاد القاري المستضيف للمواجهة الودية كحد أقل.

ويتطلب من كل اتحاد أقام مباريات ودية دولية على أرضه دفع كامل المستحقات المترتبة عليه خلال 60 يوما من موعد إقامة اللقاء، متضمنا بيانا كاملا بإجمالي الدخل، المصروفات، والضرائب التي دفعها.

في نفس السياق، يشترط على كل اتحاد يريد خوض مباراة ودية أخذ الإذن من الـ"فيفا" قبل 21 يوما "ثلاثة أسابيع" من موعد اللقاء، وإرسال تفاصيل ومعلومات المباراة بقوائم اللاعبين والحكام بعد 48 ساعة من نهاية اللقاء للأمانة العامة للاتحاد الدولي.

كم يجني برشلونة وريال مدريد من الوديات؟
ينتشر عشاق ريال مدريد وبرشلونة عبر جميع بقاع العالم. ويتم توظيف هذا الإشعاع لجني عائدات مالية كبيرة من خلال تنظيم جولات خارج إسبانيا وإجراء مباريات ودية.

مثلا، قبل موسم 22.23 ، كشفت تقارير صحفية، عن أرباح فريقي ريال مدريد وبرشلونة، من الجولة الصيفية في الولايات المتحدة الأمريكية، إستعدادا للدخول في منافسات الموسم الجديد.

ولعب برشلونة 4 مباريات ودية في الولايات المتحدة، هي إنتر ميامي وريال مدريد ويوفنتوس ونيويورك ريد بولز.
فيما واجه ريال مدريد، غريمه التقليدي في كلاسيكو ناري بأمريكا، ثم كلوب أمريكا ويوفنتوس.

وحسبما نشرت صحيفة "سبورت" الكتالونية، فإن ريال مدريد ربح مبلغا يتراوح ما بين 12 إلي 15 مليون يورو، فيما حصل برشلونة على 10ملايين يورو.