الخميس 1 يونيو 2023
خارج الحدود

"لوموند" الفرنسية: ماكرون لديه الكثير من الأوهام حول الرئيس تبون

"لوموند" الفرنسية: ماكرون لديه الكثير من الأوهام حول الرئيس تبون ماكرون وتبون
تساءلت اليومية الفرنسية "لوموند" عن المكاسب التي ستجنيها فرنسا من انحيازها للجزائر على حساب المغرب، مضيفة بأن هذه المكاسب ليست واضحة، حيث تم اتخاذ مبادرات بشأن استقبال المهاجرين غير الشرعيين أو بشأن تبادل المعلومات في منطقة الساحل، أما بالنسبة لباقي الملفات فإن التوقعات الفرنسية تصطدم بالبيروقراطية الجزائرية المشلولة والتي دائمًا ما تكون حساسة للغاية لأي مشروع يتعلق بباريس، مؤكدة بأن ماكرون لديه الكثير من الأوهام حول الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، كما عبر عن ذلك كزافييه درينكور ، السفير الفرنسي السابق في الجزائر العاصمة.
وأكدت "لوموند"، في مقال نشرته يوم السبت حول العلاقات الفرنسية – الجزائرية، أن علاقة فرنسا بالمغرب ليست على ما يرام، مضيفة أن اريس ليست مستعدة لتغيير موقفها بشأن نزاع الصحراء، أي توصيف خطة الحكم الذاتي المغربية التي يعود تاريخها إلى عام 2007 على أنها "أساس جاد وموثوق" لحل سياسي مستقبلي، وأضافت أن الرباط تواصل ضغوطها في هذا الاتجاه من أجل إلحاق باريس بمدريد  وألمانيا، بل إنها تتحدث عن "تنويع الشراكات"، الأمر الذي يشير إلى فقدان فرنسا للمغرب كحليف استراتيجي، خاصة بعد التقارب بين باريس مع الجزائر.
وأشارت لوموند في المقال نفسه إلى أن عاصفة رهيبة حدثت بين البلدين بعد استدعاء الجزائر سفيرها لدى فرنسا من أجل التشاور، الى جانب نشر الوكالة الرسمية للجزائر بلاغا رسميا ينتقد "الأشباح الفرنسيين" الذين يسعون إلى قطيعة نهائية مع الجزائر، على خلفية قضية تهريب المعارضة الجزائرية أميرة بوراوي بعد انتزاعها من الرئيس التونسي قيس سعيد بضغوط كبيرة من فرنسا.
وفيما يتعلق بالاندفاع القمعي المتهور للنظام  الجزائري بشأن قضية بوراي أشارت " لوموند " أن هذه القضية لها تأثير مباشر على العلاقة الدبلوماسية التي كانت باريس تود عزلها عن المواقف السياسية البحتة.