الاثنين 24 يونيو 2024
منبر أنفاس

علي سالم اسويح : حديث عن الحملة الشرسة ضد المغرب..

 
 
علي سالم اسويح : حديث عن الحملة الشرسة ضد المغرب.. علي سالم اسويح
على إثر عمليات الاستهداف الممنهجة التي تتعرض له بلادنا وذلك بعد قرار البرلمان الأوروبي المعادي للمغرب، فإننا نرفض بشكل قاطع التدخل في شؤون بلادنا الداخلية، كما نتأسف لوقوع البرلمان الأوروبي في فخ المناورات التي تحاك خيوطها في الظلام ضد المملكة المغربية الشريفة.
لقد ظل المغرب طيلة السنوات الماضية شريكا اقتصاديا وسياسيا موثوقا به، وحقق مختلف النجاحات على مستوى البناء الديمقراطي ويواصل بناء أسس الاقتصاد الصاعد ومقومات الحقوق والحريات.
ان خيوط الحملة الشرسة التي يهدف منها أصحابها خدمة جهات معادية للمغرب مما مكنها من توريط هذه المؤسسة في محاكمة صورية لبلد يعتبر شريكا اقتصاديا وديموقراطيا وحليفا استراتيجيا حرص على محاربة الهجرة السرية والارهاب والجريمة المنظمة، مما يؤكد ان مثل هذه المعاكسات تهدف الى التشويش على المسار التصاعدي الذي يعرفه المغرب كقوة اقتصادية صاعدة، وبلد يهدف الى النهوض بالحقوق والحريات الأساسية كما هو متعارف عليها دوليا.
كما ان هذه الحملة الشرسة ضد المغرب يراد منها التشويش على المكتسبات السياسية التي حققها عبر تحصين وحدته الترابية، والتطور الايجابي بخصوص مسلسل الاعترافات الدولية بمغربية الصحراء والتي عبرت عنها مختلف الدول الأوروبية بالخصوص.
سيظل مغرب اليوم قوي بسواعد أبنائه، صامدا رافضا لسياسة الخضوع والادلال."
 
علي سالم اسويح، رئيس جمعية الصداقة المغربية الايرلندية