الاثنين 26 فبراير 2024
مجتمع

بسبب عدم استكمال الأشغال..مطالب بفتح تحقيق في مشروع ترميم قصر اسغدان بإقليم ميدلت

بسبب عدم استكمال الأشغال..مطالب بفتح تحقيق في مشروع ترميم قصر اسغدان بإقليم ميدلت مشهد لقصر اسغدان وصور وقفات احتجاجية سابقة
طالبت ساكنة قصر اسغدان بجماعة كرس تعلالين (دائرة الريش) بإقليم ميدلت بفتح تحقيق بشأن أشغال ترميم قصر اسغدان والذي كلف غلافا ماليا يقدر ب 3 مليون وأزيد من 592 درهم واستهدف ترميم 35 منزل الى جانب الأبراج، كما تضمن المشروع صرف مياه الأمطار والمياه العادمة، وشبكة الماء الصالح للشرب، حيث أن الأشغال وفق تصريحات بعض المواطنين بقصر اسغدان لجريدة " أنفاس بريس " لم تستكمل لحدود الآن، ناهيك عن غياب أبسط شروط الجودة المصادق عليها في دفتر التحملات، كما طالبت بتحسين وضعية ساكنتها وضمان الحق في سكن لائق لفائدة الأسر الفقيرة.

وكانت ساكنة قصر اسغدان قد تقدمت في وقت سابق بشكاية الى جميع الجهات المعنية، بدءا من وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وكذا السلطات المحلية وعلى رأسها عامل إقليم ميدلت، بالإضافة الى المدير الوطني لبرنامج التثمين المستدام للقصور والقصبات بالمغرب، من أجل اتخاد الإجراءات القانونية في حق الشركة المستفيدة من صفقة تأهيل وترميم قصر اسغدان في إطار الإستراتيجية المندمجة للتثمين المستدام للقصور والقصبات بالمغرب في أفق سنة 2025 والتي تسهر عليها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والتي تروم الحفاظ على هذه البنايات وتطويرها، حيث أن هذه البنايات يمكن أن تشكل إحدى الركائز الأساسية لتنمية المنطقة، وهو الأمر الذي يفرض الاهتمام بالقصور والقصبات لكي تساهم في النهوض بمجال السياحة الثقافية والايكولوجية بإميدلت، وإحداث مناصب الشغل المرتبطة، على الخصوص، بمشاريع الترميم والتثمين ورد الاعتبار.

كما تهدف الاستراتيجية الى النهوض بالجانب الاجتماعي لسكان هذه البنايات وتحديثها لتساير المستجدات مع الاحتفاظ بخصوصياتها العمرانية والحضارية والأخذ بعين الاعتبار التغيرات المناخية والامكانيات المادية المحدودة للساكنة.