الجمعة 9 ديسمبر 2022
مجتمع

هل تشجع الوزارة على الهدر المدرسي في أكادير بعدم تسجيل تلاميذ طال انتظارهم؟

هل تشجع الوزارة على الهدر المدرسي في أكادير بعدم تسجيل تلاميذ طال انتظارهم؟ شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة
فوجئت الأسر ومعها فلذات أكبادها بعدم وجود مقاعد دراسية وأقسام لتسجيل أبنائهم بالمؤسسات التعليمية في قلب مدينة أكادير رغم مرور نحو 15 يوما على التحاق الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسات التعليمية، خاصة المنتقلون من سلك إلى سلك، والذين تم توجيههم من مسلك إلى مسلك آخر، وكذا من الخصوصي إلى العمومي.

 وأوضح هؤلاء في اتصالهم بموقع "أنفاس بريس"، بأنهم ضاقوا ذرعا من الانتظار، ففي كل مرة يلجون فيها المؤسسات التعليمية يواجهون بجواب واحد، ننتظر الوزارة أن تعدل الخريطة المدرسية وتغير البنيات التربوية، لأن الأقسام مكتظة ولا يمكننا أن نضيف تلميذا واحدا؟".
 
واستغرب هؤلاء كيف يتم التخطيط لاستقبال التلاميذ في المؤسسات التعليمية؟ وما الذي وقع هذا الموسم الدراسي، في ظل خطابات وشعارات نسمعها عن دخول مدرسي آمين وجيد ومدرسة الجودة والانصاف وتكافؤ الفرص؟.
 
ونقل هؤلاء في حديثهم لموقع "أنفاس بريس"، أن من المؤسسات التعليمية الثانوية على سبيل المثال لا الحصر من تتواجد 79 تلميذا في لوائح الانتظار للالتحاق بمستوى تعليمي واحد، فما بالك بباقي الأسلاك التعليمية والمستويات الدراسية الأخرى؟.
فهل يفتح الوزير بنموسى تحقيقا فيما يحصل وينصف الأسر والتلاميذ الذي ينتظرون الدخول للأقسام فقط أما الجودة فتلك قصة أخرى.