الجمعة 9 ديسمبر 2022
اقتصاد

"البيضاء للتهيئة" من جديد في قلب موجة من الانتقادات 

"البيضاء للتهيئة" من جديد في قلب موجة من الانتقادات  نبيلة ارميلي رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء وادريس مولاي رشيد المدير العام لشركة "البيضاء للتهيئة"
مرة أخرى وجدت شركة " البيضاء للتهيئة"، وهي واحدة من شركات التنمية المحلية، نفسها في قلب موجة من الانتقادات، ليس بسبب المشاريع التي تنجزها في العاصمة الاقتصادية، ولكن بسبب عدم حضور أي ممثل عنها في الدورة العادية لمجلس مقاطعة مولاي رشيد بالبيضاء المنعقدة يوم  الثلاثاء 6 شتنبر 2022.
 
فقد انتفض محمد جبيل، رئيس مقاطعة مولاي رشيد بالبيضاء غاضبا بسبب عدم حضور أي ممثل لشركة " البيضاء للتهيئة" من أجل إلقاء عرض حول المشاريع المزمع إنجازها في هذه المقاطعة من قبل " البيضاء للتهيئة كما كان مدرجا في جدول أعمال الدورة، مؤكدا أنه لابد من احترام دور المنتخبين.
 
وطالب بإعداد رسالة احتجاج من قبل جميع منتخبي المقاطعة توجه إلى العديد من الجهات احتجاجا عن غياب هذه الشركة.
وليست هذه المرة التي تجد شركة " البيضاء للتهيئة" نفسها أمام الكثير من الانتقادات، حيث سبق أن أكد مجموعة من المنتخبين في التجربة الجماعية السابقة أنهم يجهلون أي شيئ عن العمل التي تقوم به هذه الشركة، مؤكدين أنه من الواجب على مدير هذه الشركة وباقي المدراء للشركات الأخرى الحضور إلى دورات مجلس المدينة من أجل الاستماع إلى تدخلات المنتخبين.