الجمعة 27 مايو 2022
سياسة

قضية "بنبطوش"..وزيرة خارجية إسبانيا السابقة ترفض تفجير قنبلة أمام القضاء

قضية "بنبطوش"..وزيرة خارجية إسبانيا السابقة ترفض تفجير قنبلة أمام القضاء رانشا غونثالث لايا، ابراهيم غالي
رفضت وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة رانشا غونثالث لايا، الإثنين 4 أكتوبر 2021، عندما مثلت أمام قاضي التحقيق في ملف دخول زعيم البوليساريو إلى اسبانيا بطريقة سرية، الكشف للقضاء عمن رخص بدخول زعيم البوليساريو إلى للإسبانيا، مؤكدة أنه كل شيء تم وفق القانون.
ورغم إلحاح القاضي على معرفة من أعطى أمر دخول غالي إلى إسبانيا تحت اسم (محمد بنبطوش) أو الوزارات التي شاركت في القرار والتنسيق، شددت غونثالث لايا على احترام القانون في هذا الملف واتخاذ القرار “لأسباب إنسانية”، أي إنقاذ حياة إبراهيم غالي، ورفضت تقديم توضيحات أخرى حفاظا على سرية قرارات الدولة وطريقة اتخاذ هذه القرارات خاصة في الملفات الدبلوماسية.
وبررت موقفها بقانون حفظ مضمون المجالس الوزارية وعدم إفشاء الأسرار التي تقوض عمل الدولة.
وكان زعيم انفاصليي البوليساربو إبراهيم غالي، قد حل بالمطار العسكري لمدينة سرقسطة شمال إسبانيا يوم 18 أبريل الماضي، ثم انتقل إلى لوغرونيو للعلاج من الكوفيد-19، وتفجرت أزمة بسبب طريقة دخوله التي اعتبرتها المعارضة الاسبانية غير قانونية لأنه لم يتم مراقبة جواز سفره في نقطة الحدود، وذلك لكي يتفادى المثول أمام قاضي التحقيق في ملفات جرائم ضد الإنسانية يتابع فيها. وفتحت محكمة سرقسطة تحقيقا من أجل إيضاح ملابسات دخوله.