الخميس 22 أغسطس 2019
مجتمع

مقاول شاب يشتكي من برلماني استقلالي، الحيثيثات..

مقاول شاب يشتكي من برلماني استقلالي، الحيثيثات..

كان ذلك ابتداء من مارس 2014، وبعد عدة معاملات تجارية بين الطرفين، امتنع النائب البرلماني عن تسديد مبالغ الشحن، ولم تنفع اللقاءات الودية، اضطر معها المشتكي لرفع دعوى قضائية لدى المحكمة التجارية الابتدائية بالدار البيضاء، قررت معه الحكم لصالح زاكي باداء مبلغ الدين والمقدر ب:2.236.973,70 درهم (مليونين ومائتين وستة وثلاثون ألفا وتسعمائة وثلاثة وسبعون درهما وسبعون سنتيما)، وهو ما ايدته محكمة الاستئناف بالعاصمة الاقتصادية.
وعند الانتقال لمرحلة تنفيذ الحكم القضائي، و وصول موعد الحجز على المنقولات من شاحنات وجرافات تابعة لشركة المشتكى به، أفاد المتضرر انه قام بتهريب جميع المحجوزات عن أنظار السلطة، دون أي اهتمام للأحكام الصادرة باسم جلالة الملك. "ومع ذلك استطاع رجال الدرك الملكي وضع اليد على شاحنة واحدة وتم إدخالها إلى المحجز التابع لمدينة اليوسفية. لكن أثناء المزاد العلني حضر بولون السالك وبصحبته مجموعة من السماسرة الذين بواسطة أساليب مشبوهة، اعاقوا عملية بيع الشاحنة.." يقول الشاب زاكي.
ويطالب المقاول الشاب بتنفيذ الأحكام القضائية، "رافضا كل سلب وهضم لحقوقي ومستحقاتي من المشتكى به البرلماني بولون السالك ومن معه بغية كسر شوكة شركتي الصاعدة".


تفاصيل أوفى ضمن العدد المقبل لأسبوعية "الوطن الآن"