الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
مجتمع

الجديدة..فيدرالية جمعيات الأحياء السكنية تندد بالتدهور البيئي بفضاء المدينة

الجديدة..فيدرالية جمعيات الأحياء السكنية تندد بالتدهور البيئي بفضاء المدينة جانب من التدهور البيئي بفضاء المدينة
ركزت مداولات المكتب فيدرالية جمعيات الأحياء السكنية للأوضاع بمدينة الجديدة،  في اجتماعها الأخيرعلى مجموعة من الوضعيات المتعلقة بالجانب البيئي المتعلق أساسا باستمرار التدهور البيئي بفضاء المدينة،  نتيجة الادخنة التي تنفثها مصانع المركبات الصناعية بالجرف الاصفر والحي الصناعي، وهو ما تطرقت له بالتفصيل في بيان توصلت " أنفاس بريس" بنسخة منه، جاء فيه:  
 
" في اطار متابعة فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية للأوضاع بمدينة الجديدة ، ناقش مكتبها في اجتماعه الحضوري ليوم 01 مارس 2021 المستجدات الطارئة  والتي كانت مثار اهتمام الراي العام  الجديدي  حيث تركزت مداولات المكتب في هذا الاجتماع  خصوصا على النقط الاساسية التالية التي تهم الجانب البيئي والجمالي بالمدينة  :
1- مشروع ما اطلق عليه" فضاء ترفيهي" بمدخل المدينة من جهة الدار البيضاء الذي سيقام على رمال شاطئ الجديدة  في تناقض تام مع سياسة الدولة  الهادفة الى حماية التوازن البيئي خصوصا على السواحل البحرية  وبتجاهل تام  للقانون 1-15-87  الذي يمنع البناء في منطقة محاذية  للساحل بعرض 100 متر، واستغرب المكتب كيف حصل صاحب المشروع رغم ذلك على تراخيص المجلس البلدي والوكالة الحضرية ووزارة التجهيز الوصية على الثروات الساحلية...الخ مع سكوت مطبق للسلطات المختصة على هذا الخرق .
2- استمرار استيلاء الخواص والمؤسسات الصناعية على الاملاك والمرافق العمومية كسد الطريق المصنفة التي تربط الجديدة والحوزية عبر الساحل من طرف مؤسسات خاصة في خرق تام للدستور وقوانين البلاد والاستمرار في اجتثاث اشجار  غابة الحوزية لإقامة مشاريع ومركبات غير مفتوحة للعموم  وهو ما يهدد التوازن البيئي بمحيط المدينة ويكرس استفادة فئة قليلة على حساب مصالح ساكنة المدينة
3- استمرار التدهور البيئي بفضاء المدينة نتيجة الادخنة التي تنفثها مصانع المركبات الصناعية بالجرف الاصفر والحي الصناعي  وما تحمله مرارا  الرياح من روائح كريهة اتية  من مطرح النفايات المقام بمحاذات المدينة على تراب جماعة مولاي عبد الله حيث لم تلتزم  الشركة الساهرة عليه على تنفيذ بنود دفتر التحملات  ومع ذلك مدد لها المجلس احقية تدبير هذا المطرح لمدة طويلة خارج اطار الاتفاقية.
4- التردي المستمر لخدمة النظافة وجمع النفايات بالمدينة فرغم كل الوعود التي قدمها المسؤولون بضمان نظافة جيدة لمدينة الجديدة ورغم احتجاجات الساكنة ومنظمات المجتمع المدني ، تستمر معاناة الجديديين  والجديديات  مع شركة التدبير المفوض  الذين يسائلون المجلس البلدي المسؤول الاول عن هذا القطاع  ،حيث  كثيرا ما تتراكم   اكوام من النفايات المنتشرة في مختلف الاحياء  تؤثث المشهد بالمدينة  ، وفي كثير من الاحيان تصبح  صورة الأزبال والقاذورات في أرجاء احيائها  هي الطاغية ، لاسيما حي المطار والسلام والنجد والسعادة والأحياء الشعبية القديمة... 
5- استمرار تشويه المشهد المعماري العام بالمدينة  بإعطاء تراخيص لإنجاز مشاريع وبنايات واشغال لا تنسجم والحفاض على الذوق العام وجودة المناظر بالمدينة كان اخرها الترخيص لبناية بالميناء  تتجاوز السقف المقبول وتشوش الرؤية لمشهد فضاء الحي البرتغالي .ناهيك عن وجود عشرات من  الاوراش والمخازن التي  تقوم  بأنشطة مضرة بالسكان  كتربية الحيوانات والمتاجرة في المتلاشيات وخدمات مختلفة  (دوار الغزوة – حي دوار بوعلي – تجزئة المهدي –حي السلام ...الخ)
6- انتشار وتكاثر الحفر وسط الشوارع والأزقة  وأمام عجز تام للمجلس البلدي عن  التدخل  لصيانة وملئ  هذه الحفر ووضع حد لمعاناة  السائقين خصوصا سيارات الأجرة  وحافلات النقل العمومي والخواص .
تاسيسا على ما سبق فان فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية بالجديدة اذ تشجب هذه السلوكات الغير قانونية فانها:
• اذ تشارك المجتمع المدني والراي العام الجديد قلقه على  انجاز "مشروع الفضاء الترفيهي" فوق رمال شاطئ المدينة  فانها تطالب بفتح تحقيق في قانونية وسلامة التراخيص التي  منحتها المؤسسات والادارات المختلفة لانجاز هذا المشروع  وتطالب بالمناسبة بازالة البناية  المهملة  المحاذية للمشروع والتي تعود ملكيتها لاحد المؤسسات الصناعية
• تطالب بفتح الطريق الساحلية بين الحوزية والجديدة امام حركة المرور  مع  تعويض  الاشجار التي اقتلعت من غابة الحوزية  بغرس  اخرى في مناطق تحددها الجهات المختصة
• تطالب المؤسسات الصناعية بتعويض المدينة عن الاضرار الملحقة بها وذلك بتمويل  المنتزه المزمع اقامته على ارضية المطرح القديم وانجاز الشريط الاخضر موضوع مخطط التهيئة  والشروع في حملة تشجير باحياء وشوارع المدينة ومناطقها الفارغة
• وضع حد للتردي الذي تعرفه خدمة النظافة  وحمل الشركة المعنية على تطبيق بنود دفتر التحملات . وايجاد حل جذري للروائح المنبعثة من مطرح مولاي عبد الله
• الشروع الفوري في صيانة الشوارع والأزقة وازالة الحفر  التي تسيئ للمدينة وتلحق اضرارا فادحة  بالسيارات والحافلات وتعرقل حركة السير   
• فتح تحقيق في مجمل التراخيص التي منحت في ضروف  ملتبسبة  ووضع حد للأنشطة التجارية والمختلفة التي تلحق الاضرار بساكنة الاحياء ."