الخميس 25 إبريل 2019
كتاب الرأي

مصطفى عبد الدايم: الخليل أحمد ابريه.. أنت ضحية رأي..

مصطفى عبد الدايم: الخليل أحمد ابريه.. أنت ضحية رأي.. مصطفى عبد الدايم

أن يُختطف الخليل أحمد من طرف الجزائر، فذاك دليل على استحكامها في قرار أهالينا في مخيمات تندوف...

كل من حاول أن يخرج عن الخط الذي رسمه النظام الجزائري، سيلقى نفس مصير الخليل...

لن يسمحوا بصوت آخر غير الذي يخدمهم...

يا من تناصرون قيادة فاسدة...

يا من تدعمون قيادة ملطخة أياديها بدماء المغاربة والموريتانيين وغيرهم...

يا من ملأتم الدنيا زعيقا بدعوى حماية حقوق الإنسان...

أين أنتم والخليل مختطف لعقد كامل لم نسمع لكم فيه صوت يقول "اللهم إن هذا منكر فنكرناه"...

يا من تصولون وتجولون حاملين شعارات لا تملكون منها إلا ما لهجت به ألسنكم...

أين أنتم وأحد رفاق الأمس بات مجهول مصير....

حتى النساء في المخيمات طوعن كل شعارات الجبهة القديمة خدمة لقضية رجل هو ضحية نفس الجبهة...

قضية الخليل أحمد ابتلاء جاء ليسقط عنكم ورقة التوت...

لستم مدافعين عن حقوق الإنسان، وهي والله منكم براء...

واصلوا مناصرتكم من اختطف آخاكم... إن للتاريخ إجابة قريبة...