الاثنين 25 مارس 2019
مجتمع

موظفو جماعة الدار البيضاء يُشهرون غضبهم ضد العمدة العماري، والسبب...

موظفو جماعة الدار البيضاء يُشهرون غضبهم ضد العمدة العماري، والسبب... عبد العزيز العماري عمدة الدار البيضاء

أثار قرار تعيين أعضاء اللجنة المكلفة بإجراء عملية انتقاء ملفات الترشيح لإجراء المقابلة الانتقائية لشغل منصب المديرين بجماعة الدار البيضاء، ردود فعل غاضبة من العديد من المتتبعين والموظفين بالجماعة، خاصة أن اللجنة تضم كل من محمد غزالي، الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن، رئيسا، وأحمد الفغلومي، الكاتب العام لعمالة الدار البيضاء، ومحمد عشيق، المدير العام للمصالح بجهة الرباط سلا القنيطرة.

 

إذ ستسهر اللجنة بإجراء عملية انتقاء ملفات الترشيح وإجراء مقابلة انتقاء المترشحات والمترشحين لشغل مناصب: مدير الدعم وتنمية الموارد لجماعة الدار البيضاء، ومدير الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية لجماعة الدار البيضاء، ومدير البنيات الأساسية والمصالح التقنية لجماعة الدار البيضاء، ومدير التنمية المستدامة والحياة الحضرية لجماعة الدار البيضاء.

 

لكن الغريب في الأمر، تقول مصادر "أنفاس بريس"، أن هذه اللجنة لا علاقة لها باللجنة التي اختارت المرشح لمنصب المدير العام لمصالح الجماعة الحضرية، وهذا ما جعل العديد من الموظفين والمتتبعين -تقول مصادرنا- يطرحون أسئلة كثيرة حول الهدف من تعيين لجنة جديدة رئيسها الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن؟ وما علاقة وزارة الطاقة والمعادن بالمجلس الجماعي للدار البيضاء؟ وكذلك ما الهدف من أن يعين رئيس المجلس الجماعي عبد العزيز العماري، شخاصا ينتمون لوزارات ومجالس يسيرها حزب العدالة والتنمية من أجل الإشراف على انتقاء مدراء جماعة الدار البيضاء التي يسيرها كذلك حزب العدالة والتنمية؟

 

وعلاقة بالموضوع استغرب العديد من المرشحين لشغل منصب مديري المقاطعات، من نوعية الشروط الذي تضمنها الإعلان عن شغل منصب مديري مقاطعات الدار البيضاء، إذ أن قرار رئيس المجلس الجماعي يضم شروط كثيرة تفوق ما تم تحديده في المرسوم الوزاري الخاص بالتعيين في المناصب العليا، بمعنى أن الكتاب العامين للوزارات والمديرين المركزيين يتم تعينهم بشروط أقل مما هو مطلوب لتعيين المديرين بالمقاطعات الجماعية.