تلاميذ المحمدية يخرجون في مسيرة احتجاجية من أجل إسقاط "ساعة العثماني"

تلاميذ المحمدية يخرجون في مسيرة احتجاجية من أجل إسقاط "ساعة العثماني" مشهد من احتجاجات تلاميذ المحمدية

خرج مئات من تلاميذ المؤسسات التعليمية بمدينة المحمدية، صباح اليوم الجمعة 9 نونبر 2018، لشوارع المدينة، حيث نظموا مسيرة احتجاجية صوب مقر العمالة. وكان لعامل التواصل الاجتماعي (الفايسبوك) دور كبير في تأطير هذه المسيرة الاحتجاجية، التي مرت في أجواء صاخبة، عبر ترديد العديد من الشعارات الاحتجاجية ضد "ساعة العثماني" التي أربكت نظام الدخول والخروج من المؤسسات التعليمية. حيث أن تغيير استعمال الزمن يراه التلاميذ والأساتذة، على حد سواء، كونه لا يخدم المنظومة التعليمية ككل، باعتبار التوقيت المرتقب العمل به بداية من يوم الاثنين القادم (12 نونبر 2018) سيحدث في نظر مكونات المؤسسات التعليمية ارتجالا كبيرا، وبالتالي التأثير المباشر على الجانب التحصيلي للدروس.

المسيرة الاحتجاجية، التي تم تنظيمها، يسعى من ورائها هؤلاء التلاميذ إلى التراجع عن إقرارها والعودة إلى التوقيت الذي اعتاد بلدنا العمل به منذ إحداث الساعة الإضافية.

ويذكر أن مسيرة تلاميذ المحمدية مرت في جو تنظيمي عادي، ولم تسجل أية حالة غير عادية، وظل رجال الأمن يسايرون المسيرة دون أي تدخل.