الأحد 26 يونيو 2022
مجتمع

شد الحبل بين المدير الإقليمي للفلاحة بجرسيف والفلاحين.. والسبب مأدبة غذاء (مع فيديو)

شد الحبل بين المدير الإقليمي للفلاحة بجرسيف والفلاحين.. والسبب مأدبة غذاء (مع فيديو) مشهد للفلاحين الذين أغلق في وجههم أمام المقر وفي الإطار عبد الرحمن أنفلوس؛ المدير الإقليمي للفلاحة
تسود حالة من الاحتقان والغضب الشديد في صفوف الفلاحين وعموم المواطنين بإقليم جرسيف، بعد قرار المدير الإقليمي للفلاحة تبني لغة شد الحبل في علاقته مع المرتفقين، وذكرت مصادر محلية لجريدة "أنفاس بريس" أن المدير الإقليمي للفلاحة أغلق باب المرفق العمومي الذي يشرف على إدارته يوم الإثنين 16 ماي 2022 في وجه الفلاحين وعموم المرتفقين، والذين احتشدوا بكثافة أمام المديرية الإقليمية للفلاحة بجرسيف معبرين عن غضبهم الشديد إزاء هذا التصرف الذي يتنافى مع شعارات تقريب الإدارة من المواطنين وتخليق المرفق العمومي، بعد أن عبر عدد من المواطنين في كتابات فيسبوكية عن انتقادهم الشديد لتغيب المدير الإقليمي عن حضور الدورة العادية لجماعة صاكا الخميس الماضي بعد أن تم استدعائه من طرف المجلس المحلي، وتفضيله الحضور بدلا عن ذلك مأدبة غذاء باذخ بنفس الجماعة بدعوة من طرف بعض ممثلي القطاع، وبالتزامن مع دورة مجلس جماعة صاكا، وقال مواطنون في تصريحات متفرقة لجريدة "أنفاس بريس" إنهم ليسوا ضد حضوره لهذه المأدبة، فذاك يبقى شأنا خاصا يهمه، لكن السؤال هو لماذا غاب عن دورة مجلس جماعة صاكا رغم تلقيه دعوة رسمية؟ ولماذا فضل تبني لعبة شد الحبل مع الفلاحين بإغلاق مقر المديرية صباح اليوم، بدل الإنصات لمشاكل وهموم الفلاحين وعلى رأسها حرمانهم من الشعير المدعم، علما أنهم تضرروا بشكل كبير من العاصفة الرعدية التي ضربت الإقليم ودمرت الألواح الشمسية وأشجار الزيتون وتسببت في نفوق العشرات من قطعان الأغنام؟.