مصطفى عماي: جنازة وطن

مصطفى عماي مصطفى عماي

هل مات الوطن ام ان هناك ايادي خفية تسعى جاهدة لقتله ؟ !
بالأمس خرج رفاق الولي مصطفى السيد سنة 1972 بطانطان ليقولوا لا للاستعمار الإسباني نعم لصحراء مغربية حرة فقمعناهم وفرضنا عليهم بديلاً آخر لازلنا نؤدي ثمن تبعاته إلى اليوم.
بالأمس قال عبد الرحيم بوعبيد ورفاقه لا للاستفتاء فسجناهم وأثبت التاريخ أنهم على صواب وأننا على خطأ ومازلنا نتجرع مآسي سوء تقديرنا حتى اللحظة.
بالأمس قال عبد الرحمن اليوسفي وإخوانه لا للخروج عن المنهجية الديمقراطية واليوم نقول ليت التاريخ يعود يوما ؟؟
ترى هل انعدمت الوطنية ؟؟ ام اننا شعب لا يستحق اكثر من هدا الوضع القائم ؟.
قد تصنعون احزابا على المقاس وبرلمان على المقاس وحكومة على المقاس لكن ثقوا ....ابدا ابدا لن تجدوا لذكاء الشعب مقاس
بالأمس حج الصحراويون لرباط المملكة فقالوا نريد مخاطبا مع الملك فكان الكوركاس واستبشرنا خيرا لكن سرعان ما وأدناه واليوم نعيش بلوكاج لا نعرف مصيره؟؟...
بالأمس القريب تمدد أسرى الوطن أمام البرلما ن فافترشوا ارض الوطن والتحفوا سماءه يطالبون بحقوقهم فما استجبنا، فكانت رسالة للأجيال القادمة: لا تحاربوا لأجل الوطن فما عاد أبناء الشهداء و الأسرى يحملون نياشين الفخر. ....فاخر من يكرم هو الشهيد...اما ابنه فسيبقى في الوطن ...شريييييد
بالأمس صاح العائدون: "لقد عدنا للمساهمة في بناء الوطن" فما استجبنا ....واليوم يتحسرون ولسان حالهم يقول يالتنا ما عدنا
بالامس تظاهر الأطباء والمهندسون والممرضون والمعطلون والأساتذة ودغدغة مسامعنا أصوات هراوات المخزن وهي تطحنهم الواحد تلو الآخر وكانهم يطالبون بحقهم في وطن اخر
بالأمس قتل بالخطأ حمدي المباركي ورشيد الشين و....و... وقبلنا المصالحة واليوم نحاكم معتقلي اكديم ايزيك بكثير من التكالب وتمزيق الوطن هل مات الوطن؟ ؟؟ أم نريد قتله؟
ترى من يريد تمزيق الوطن؟؟؟؟؟
بالأمس اخترنا الديمقراطية فكانت قارب نجاة واليوم نفرض التحكم فما عساه فاعل بنا؟ ؟؟
بالأمس اخترنا دستوراً جديداً يوصلنا لبر الأمان واليوم نتجاوزه دون أخذ العبرة بما سقط فيه الجيران.
بالأمس قلنا الصحراء قضية وطن وأمة واليوم ندبرها بمفردنا دون إشراك أهلها فاحفظ يا رب.
بالأمس قلنا سنحترم إرادة الناخبين واليوم نريد حكومة المتحكمين فتجاوز يا رب واجعل هذا البلد أمين.
بالأمس دعونا الأحزاب السياسية للدفاع عن القضية الوطنية واليوم نقزمها بطريقة تهكمية.
هل مات فينا الوطن؟ ؟؟ هل هان الوطن؟ ؟؟ إن كنتم تريدون وطن غير هذا ودستور غير هذا وشعب غير هذا فاعلنوها..........جنازة وطن

  • أنفاس بريس :  مصطفى عماي
  • طباعة
  • أرسل إلى صديق
آخر تعديل على الأربعاء, 11 كانون2/يناير 2017 17:55
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)

حاليا في الأكشاك

une-Coul-688

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات