توصل موقع "أنفاس بريس" بهذه التوضيحات من رئيس جماعة ترناتة مصطفى تابت ردا على المقال المنشور بـ "أنفاس بريس"، مؤكدا أن المقال المنشور وردت فيه عدة مغالطات وجب تنبيه الرأي العام بحقيقتها وهي:

"تتجلى المغالطة الاولى في ادعاء صاحب المقال بوجود موظفين اشباح بالجماعة مطالبا في ذلك بلائحة موقعة من طرف كل من السادة: عامل الاقليم والخازن الإقليمي والقابض. والاصل أن هاته الوثيقة لا تحمل سوى توقيعي السيد رئيس المجلس ورئيس مصلحة الموارد البشرية، وهي معلقة ضمن سبورة الإعلانات الخاصة بالجماعة علما أنه حلت بالجماعة لجنة إقليمية وقد تأكد لها عدم وجود أي موظف شبح بالجماعة، مما يفند الادعاءات الباطلة لصاحب المقال. وتتجلى المغالطة الثانية والخاصة بودادية العروميات في كون هذه الأخيرة فوتت للجماعة منذ سنة 2011 إلا أن الحقيقة عكس ذلك، فالمجلس صادق على طلب التفويت المتقدم به من طرف رئيس الودادية في دورته الاستثنائية لدجنبر 2010 وقد راسل المجلس الوزارة الوصية في الموضوع. إلا أنه لحد الآن لم يتوصل لا بالموافقة ولا الرفض في مسالة التفويت. أما في يخص اضافة بعض البقع او التسليمات المشبوهة أو لائحة المستفدين، فالجماعة لاعلاقة لها بالشق الاجتماعي بل هو من اختصاص وكلاء أراضي الجموع أما الجماعة فلا تعنى إلا بالشق التقني المتجلي في تسوية الوضعية القانونية للودادية وتجهيزها. وللإشارة، فقد أجبنا عن هاتين النقطتين ضمن عدة نقط أخرى خلال إحدى دورات المجلس كما بعثنا برسالة جوابية تحت رقم: 346 بتاريخ: 08/09/2014 جوابا لإرسالية السيد القائد رئيس قيادة تنزولين رقم:1872 بتارخ 02/09/2014 وقد نشرنا هذا البيان فقط لتنوير الرأي العام حتى لا ينساق وراء هذه الادعاءات المغرضة التي لا يهدف صاحبها سوى تشويه سمعة الرئيس والنيل منها.

حاليا في الأكشاك

une-Coul-688

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات